الثلاثاء، 26 يونيو 2018

المؤرخة ميريام جيبهارت : هكذا اغتصب الجنود الامريكان مئات الاف النساء

قام الجنود الأمريكيون باغتصاب ما يقارب من 190 ألف أمرأة وفتاة وطفلة المانية خلال الحرب العالمية الثانية.. وهذا نصيب الأمريكيين فقط دون حلفائهم .. حيث قام الجنود البريطانيون باغتصاب 45 ألف فتاة، والقوات الفرنسية 50 الف فتاة .. وهكذا !!
بالإضافة لذلك قام الجنود الأمريكان باغتصاب 3,500 فتاة فرنسية، على الرغم من أن الفرنسيين كانوا حلفاء لهم!!
يقول مايكل ميركسمولر ، وهو راهب في قرية رامساو بالقرب من بيرشتسجادن، في 20 تموز 1945، على سبيل المثال: “ثمانية فتيات ونساء تعرصن للاغتصاب، وبعض منهم أمام والديهم”.
يكتب الراهب اندرياس وينجاند من بلدة هاغ دير امبير، وهي قرية صغيرة تقع الى الشمال مباشرة من حيث مطار ميونيخ ، في 25 يوليو 1945:"كان أتعس حدث أثناء التقدم ثلاث حالات إغتصاب، واحدة منهم كانت امرأة متزوجة، وأخرى امرأة غير متزوجة والثالثة فتاة عذراء عمرها 16 سنة ونصف. ارتكبت من قبل الأمريكيين وهم في حالة سكر شديد".
يكتب الراهب الويس شيمي من مونسبرج في 1 أغسطس 1945: "بأمر من الحكومة العسكرية الأمريكية، كان لابد من تعليق لائحة على كل باب منزل تتضمن أسماء جميع المقيمين وأعمارهم ,ونتائج هذا المرسوم ليس من الصعب أن نتخيلها. 
سبعة عشر فتاة وأمرأة أحضرت إلى المستشفى، بعد أن تعرضوا لسوء المعاملة جنسيا مرة واحدة أو عدة مرات".
أصغر ضحية مذكورة في هذا التقارير كانت فتاة عمرها سبع سنوات. واكبرهم امرأة عجوز عمرها 69 عاما.
ثم نجد أناس من بني جلدتنا يتشدقون بعدل الغرب وحضارتهم ويتهمنا نحن بالإرهاب!
لا ياعزيزي، لم تقم أصلا حضارة الغرب إلا على الأشلاء والدماء، فاقرأ تاريخهم قبل أن تتحدث.
المصدر: 
– المؤرخة ميريام جيبهارت, عندما أتى الجنود
Miriam Gebhardt: When the Soldiers Came
إرسال تعليق