السبت، 18 يناير 2014

تقرير بريطاني خطير يكشف اسم من أحرق جثث "رابعة"

أزاح تقرير بريطاني لموقع "ميدل إيست مونيتور" الستار عن هوية الذي أحرق مسجد وميدان رابعة العدوية، والمسؤول عن حرق جثث الشهداء والمصابين، بعد المجزرة التي تمت في الرابع عشر من أغسطس الماضي. وأفاد التقرير أن قائد العمليات الخاصة اللواء مدحت المنشاوي هو الذي أحرق مسجد وميدان رابعة العدوية، كما أنه المسؤول عن حرق جثث الشهداء والمصابين بعد المجزرة، بمساعدة باقي عناصر العمليات الخاصة.
وقدم الموقع البريطاني نسخة من تقريره، مدعومة بمقاطع مصورة لشهادة مجندين ضباط في الجيش والشرطة لمنظمة حقوق الإنسان التابعة للأمم المتحدة شاهدوا الواقعة, مطالبًا بعدم الكشف عن هويتهم تأمينًا لحياتهم.
 تجدر الإشارة إلى أن السياسي الأمريكي "ها هيلر" اعتبر عملية فض اعتصامي رابعة والنهضة في أغسطس الماضي - أبشع جريمة قمع يتعرض لها المصريون في العصر الحديث.
وبحسب تقرير نشرته صحيفة الجارديان البريطانية، أضاف هيلر أن "مصر التي كانت من المفترض أن تشهد حالة من الأمن والهدوء في الشهور الماضية، لا تزال في حالة من الهياج ضد الانقلاب".
إرسال تعليق