الثلاثاء، 16 فبراير، 2010

هيئة الاستثمار .. والاحباط القاتل

د . محمود أبوالوفا
خبير مالى وادارى
كلما قابلت احد المسئولين وعرضت عليه مشكله تتعلق بمسئولياته تسرى فى عروقى دماء التفائل من امكانية الاصلاح وبالتالى يلوح فى الافق بريق الامل , لكن عندما اتابع الموضوع بعد اللقاء يصيبنى الاحباط التام وتعود قتامة اللافائده واللاأمل لتحوم حولى وتلف حبالها الغليظه القاسيه حول مستقبل بلدنا المشرق , واذكر اننى منذ سنوات قابلت احد الساده الوزراء من اجل حل مشكلة شركه مساهمه خاضعه لقانون الاستثمار وبعد اطلاع سيادته على كل الاوراق والمستندات ومدى المعاناه التى تعانيها الشركه منذ عام 1998 وحتى عام 2007 ( زمن المقابله) ويومها تحمس الرجل ولمعت فى عينيه الرغبه الاكيده لحل المشكله ورفع سماعة التليفون ليدير حوارا عنيفا مع السيد رئيس هيئة التعمير (وهى هيئه تابعه لمعالى الوزير) , ثم طلب منى سيادته نسخه من الاوراق والمستندات وقد تم توفيرها له , ووعد بحل المشكله خلال خمسة عشر يوما (فى وجود مستشار استئناف مازال بالخدمه ووكيل احد كليات الطب وعضو مجلس شعب), واننى الان بعد مضى ثلاث سنوات وخمسة اشهر ولم تحل المشكله على بساطتها , فاننى اتهم اذناى ومازلت اراجعها كل يوم لكى تعترف بان معالى الوزير وعد "بخمسة عشر يوما" ام "بخمسة عشر سنه" ام "بخمسة عشر قرنا" من الزمان لحل المشكله.

وانا على يقين ان السيد الوزير قد اهتم واوكل الامر الى احد المساعدين الذى يحاول جاهدا من يومها وحتى الان ىتطبيق تعليمات معالى الوزير!!!!!!!
الحت على خاطرى هذه الواقعه بعد ان قابلت منذ ثلاثة اسابيع وبالتحديد فى نهاية شهر يناير الماضى السيده نائب رئيس الهيئه العامه للاستثمار فى احد المؤتمرات عن الاستثماروافاقه فى مصر وقد كنت مديرا لجلسات المؤتمر وانتهزت فرصة وجود السيده نائب رئيس الهيئه العامه للاستثمار وأوصلت اليها مشكله احد المستثمرين الذى كان قد حضر الى قبلها باسبوع يطلب استشاره فى مشكله متعلقه بالهيئه العامه للاستثمار , وعندما رويت لها وقائع المشكله رأيت بكل وضوح نظرة الدهشه والاستنكار , ورأيت فى عينيها نفس النظره التى رأيتها من قبل فى عينى السيد الوزير - المذكور انفا - منذ ثلاث سنوات , ووعدت بحل الموضوع فورا وطلبت منى ان أوجه المستثمر لها بمكتبها بالهيئه ليحصل على حقه , واتصلت بالمستثمر وهنأته بحل مشكلته وطلبت منه ان يتوجه فى اليوم التالى الى مكتب السيده نائب رئيس الهيئه , والموضوع بكل بساطه ان المستثمر منذ سنوات قرر ان يقيم مصنعا على ارض مصرنا الحبيبه ويشارك فى دفع عجلة الاستثمار فى بلده , فتوجه الى جهاز احد المدن العمرانيه الجديده ليحصل على قطعة ارض صناعيه يقيم عليه مصنعه , فقيل له لابد ان يكون عندك شركه , فتوجه الى الهيئه العامه للاستثمار ليؤسس شركه فقالوا له لابد ان يكون عندك ارض صناعيه , (منطق الدجاجه قبل البيضه ام العكس) فتوجه الى جهاز المدينه العمرانيه الجديده واخبرهم بطلب الهيئه العامه للاستثمار. فقالو له اسس شركه (اى حاجه) واحصل بها على الارض ثم بعدها اسس الشركه على الارض التى ستحصل عليها بالهيئه العامه للاستثمار , فلم يجد المستثمر الا ان ينصاع للنصيحه , فاسس شركة توصيه بسيطه طبقا للقانون التجارى وحصل بموجبها على الارض , وظل فى دوامة الترفيق والموعد الابتدائى للاستلام والاستلام الحكمى والاستلام الفعلى سنوات ست , وعندما استلم الارض ذهب للهيئه ليؤسس شركه على الارض الصناعيه , فحوله موظف الاستثمار الى مكتب داخل الهيئه تم اختراعه حديثا يسمى مكتب هيئة التنميه الصناعيه , ليحصل منه على موافقه او تصريح , اعطوه ورقه واحده فقط مغلفه بالبلاستيك مقابل دفع مبلغ الف جنيه ( ولا تعليق) كتبوا فيها اسم المحافظه فقط كمركز للشركه , فلما ناقشهم المستثمر بانه لابد من كتابة العنوان بالتفصيل , قالوا ان محضر استلام الارض باسم شركه اخرى , فقال لهم انه بنفس اسم الشركه التى تؤسس الان , قالوا له انه باسم شركة توصيه وانت الان تؤسس شركه مساهمه , فاخبرهم بخبر "الدجاجه والبيضه" , فقالوا له اسس بهذا العنوان ثم اذهب بعد التأسيس لجهاز المدينه وغير التخصيص بأسم الشركه الجديدة !!!!!!!!, فذهب الى جهاز المدينه ليسأل عن حقيقه ما سمعه , فقالو له ممكن بشرط ان تتنازل الشركه القديمه للشركه الجديده وتدفع رسوم تنازل ( وهى ليست قليله – ولا تعليق!!!! ) , فذكرهم بما كان منهم من قبل فانكروا ما اقترحوه من قبل , فقال لهم لولم اسس تلك الشركه ما حصلت على الارض , قالوا له هذا ما عندنا , فعاد الى الاستثمار فقالوا له : الامر بسيط جدا بعد تأسيس الشركه (التى ليس لها عنوان ) حاول مع مكتب هيئة التنميه وستدفع رسم مقابل اضافة الاسم الفين جنيه ( ولا تعليق ايضا)!!!!, (لان التعليق حسب رأى المستثمر يعنى ان ما يحدث من بداية القصه حتى نهايتها عصابه من ثلاث اضلاع تتلاعب بالمستثمر وتحاول ان تأخذ امواله بايصالات حكوميه , ولا داعى لذكر الاضلاع لانهم رسميون و محترمين جدا ومن يدعى بانهم عصابه عليه ان يأتى لنا بدليل واضح ) هذه هى حكايه "الدجاجه والبيضه" حسب التعديل الجديد لها من الهيئه العامه للاستثمار.
بشرت الرجل بحل مشكلته ووجهته الى السيده نائب رئيس الهيئه العامه للاستثمار فذهب مباشرة فى اليوم التالى فتم حجزه فى استقبال الهيئه ولم يسمح له بالوصول الى سكرتارية السيده نائب رئيس الهيئه وبعد ساعتين ونصف اتصل بى وقال اننى لااستطيع الوصول الى السيده نائب رئيس الهيئه . فقلت له ابعث لها بالكارت الشخصى الخاص بها والذى كانت اعطته لى بالامس بعد ان كتبت عليه بضع كلمات لاذكرها بالمستثمر المسكين !!!!!, واخيرا سمحوا له بتجاوز الخطوط الممنوعه فقادوه الى احد مساعدى السيده نائب رئيس الهيئه , والذى استمع الى المستثمر بنصف اذن وتفضل بارساله الى مدير اصغر منه وتكرر الامر مع اخر ثم اخر وبعد ساعتين وجد المستثمر نفسه امام نفس الموظف ليقول له نفس الكلمات والتى فى معناه تحكى قصة "الدجاجه والبيضه" , اى ان المستثمر قضى اربع ساعات ونصف ليجد نفسه عند خط البدايه لم يتحرك عنه قيد انمله.
فلما قص على القصه قلت له اننى متأكد من ان السيده نائب رئيس الهيئه المصون لم تعلم بالامر وانها كانت منشغله (كعادة المسئولين الكبار فى مصر بالاجتماعات , فقد عهدت الساده مسئولينا يخرجون من اجتماع ليدخلوا فى اخر حتى ينتهى اليوم على مدار الاسبوع , واننى اتسائل سؤال برىء جدا , متى يعملون؟ ام ان كبار المسئولين اصبح عملهم والتوصيف الوظيفى لهم هو عقد الاجتماعات فقط؟ ) فارسلت اليها بريد الكترونى احكى لها ماحدث مع المستثمر وارسلت نسخه منه الى السيد رئيس الهيئه العامه للاستثمار, وطمئنت المستثمر بان ارسلت ما حدث عبر البريد الالكترونى الىهما وانهما سيقرؤن البريد ويتخذوا الاجراءات اللازمه لحل هذه المشكله لانها ليست خاصه بك وانما خاصه بجموع المستثمرين المساكين!!! , وطبعا انا حتى هذه اللحظه لم اسمع سوى الصمت الرهيب !!!!.
ولما لم يصلنى خلال اسبوع اى رد قمت بارسال البريد الالكترونى مره اخرى الى السيد رئيس الهيئه والسيده نائب رئيس الهيئه , وايضا لم اخذ سوى الصمت الرهيب!!!!!.
وبعد عشرة ايام زارنى المستثمر ليسأل عما حدث فى موضوع "الدجاجه ام البيضه" , فاخبرته اننى لم اتلقى اى رد من اى احد , فاغتاظ الرجل وهب واقفا وقال ان المنطق الذى يحكم الهيئه العامه للاستثمار منطق الحمير , واعتقد ( والكلام ما زال لعلى لسان المستثمر) انه يجدر بهم ان يسموها هيئة الاستحمار "الاستثمار سابقا" حتى يكون اسمها معبرا بصدق عن فكرها , وترك امامى كل المستندات الرسميه التى تثبت الاستحمار وخرج , وانا اقدر الحاله النفسيه السيئه للمستثمر والظروف الصعبه التى جعلناه بها والتى دفعته الى هذا الوصف , لذلك فانا اعذره واسامحه حيث ان الوصف قد طالنى من ناحيه.
وانا لا املك الا ان ارسل باقتراح المسثمر المغتاظ مرفقا به المستندات التى تركها الى السيد رئيس الهيئه العامه للاستثمار وصوره منها للسيده نائب رئيس الهيئه - ان كانا فعلا يهمهما الامر- ليتخذوا ما يروه مناسبا نحو حل المشكله .
أما انا فقد استدعيت مساعدى وطلبت منه ان يزيل اللافته المكتوب عليها "مستشار استثمار" ويستبدلها باخرى يكتب عليها "مستشار استحمار" , واخذت على نفسى عهدا ان نترك الاستثمار لاهله , والا نستحمر بعد اليوم .
Maw01000@yahoo.com

الأحد، 14 فبراير، 2010

العراق والبعث ومعادلات النصر الحتمي


الاستاذ الدكتور كاظم عبد الحسين عباس
أكاديمي عراقي

الولايات المتحدة .. بقضها وقضيضها, أساطيل بحرية وجوية وأصناف مختلفة من الجنود المشاة والفرق المحمولة وفيالق الدبابات والصواريخ الاستراتيجية والتكتيكية والطائرات المنظورة وغير المنظورة والقنابل الذكية والغبية, ومع أميركا عشرات الدول الكبرى والصغرى والقزمة سوية مع دولة بني صهيون التي عجز العرب عن قطع مخلب واحد من مخالبها, وفي الاسناد اللوجستي, ايران وتركيا, وتحت الاستخدام أرض العرب الاقحاح كقواعد للانطلاق لقوافل الموت جوا" وبرا" وبحرا" من كل الجهات .. كل هذا العالم غزى العراق … وبعد قتال أسطوري أعلنت بيانات النصر ( الأممي ) واشتغلت ماكنة اعلام التبجح والتشويه والتبشيع في آن معا لتقول لنا ببساطة: ان العراق وشعبه وحزبه وجيشه جبان لم يقاتل وانهزم بسرعة الضوء … وكأن الناعقون الفجرة, أفرادا" ودول, قد قاتلوا من قبل كل هذا الحشد الكوني وسجلوا عليه الانتصارات فامتلكوا حق نقد العراق.

قاتل العراق العالم بقضه وقضيضه, يوم .. يومان .. شهر .. شهران .. قاتل العراق في ام قصر والبصرة وقاتل في ذي قار والمثنى والنجف وبابل وكربلاء. وكانت للعراق صولات في الرضوانية واللطيفية والمحمودية ومطار صدام .. وما أدراك ما صولات مطار صدام … ألا يكفيه فخرا" انه قاتل ولو لاسبوع واحد مواجها الكون كله بكل تقنيات الموت والتدمير التي يتبجح بها المتبجحون وتذهل بل تعطل عقول الانس والجان؟؟

دخل الغزاة الى بغداد بعد أن اشبعوها كمدا" وبؤسا" بحصار خرافي دام 14 عام جفت فيه الحلوق وتيبست الشفاه وتحجرت الافئدة، وبعد أن احتلوا شمالها لنفس الفترة وحولوه الى وكر للثعابين والافاعي وجحور لعتاة المجرمين المرتزقة و المقامرين من أجل الثروة ومن اجل السلطة التي تمنح سبل نهب المال العام وتنفيذ الثأر الفارسي والصهيوني من دولة وحكومة عراق العروبة وهم في أبشع وأحط صورهم التي عجز حتى الفن السابع عن التقاط صورة واقعية لذرة واحدة من واقع حالها … وانبثوا في الارض كما الجراد الأصفر يتغنون بأمجاد نصر ما لهم في انجازه غير عبودية الخيانة وذل العمالة .. وانبثوا في الارض ينظرون لعراق جديد سيبنونه على انقاض عراق المدنية والتحضر وانجازات الشعب المكافح بالعرق وبالدم لسنين طوال .. عراق جديد ينبثق من عمامة شيعية فارسية وجبة سنية متأمركة وشروال كردي متصهين وغربان وكواسر تحوم مستنشقة روائح الأجساد الممزقة لتسرق ممتلكات العراق من الحديد الى الطابوق ويلهث بعض السراق كما الكلاب النجسة خلف معدات المصانع الثقيلة وأجهزة الطرد المركزي وقياس الكتلة والرنين المغناطيسي النووي وأطياف تحت الحمراء والاشعة فوق البنفسجية والميكروسكوبات العملاقة ومكائن القولبة وغيرها المتجهة صوب ايران عبر خاصرة العراق المثقبة بخناجر الغدر والخيانة كمنفذ, وأبدان الالمنيوم للطائرات والصواريخ وكذا الدبابات والسيارات والناقلات المتجهة ايضا صوب ايران من بين وديان الشمال التي شهدت اعظم ملامح البطولة ضد ايران المعتدية كمنفذ ثان..

أعلن الرعاع عن نصر ما لهم فيه من حصة غير بؤس السقوط الذليل في أحضان الموساد ومخابرات أميركا واطلاعات ايران وهاجوا في الارض يطبلون لجرائم خيالية ارتكبها الرجال الذين غادروا كراسي خدمة الشعب والامة وهاجروا يوم 9-4-2003 الى خنادق الجهاد وساحات المقاومة بعد ان أدوا امانة القتال المباشر وصد الحرب الكونية التي ما شهد لها التاريخ مثيل, غير آبهين بضجيج الدبابات ولا نعيق البوم ولا فحيح الافاعي, يطبلون لجرائم ما لها من وجود، الاّ في عوالم البهتان والكذب الآشر .

اجتثوا البعث .. صفوا جسديا ما يزيد عن 170 ألف من اعضاءه.

هجّروا الملايين من البعثيين وعوائلهم .

قطعوا أرزاق الملايين من البعثيين وعوائلهم .

اعتقلوا مئات الآلاف من البعثيين ومؤيديهم وانصارهم واصدقاءهم .

سنّوا دستورا" للاجتثاث .

وأسسوا برلمانا" للاجتثاث تسنده مؤسسات وهيئات ولجان في كل زاوية من زوايا العراق .

مارسوا الديمقراطية الامريكية الفارسية الصهيونية لسبع سنوات .

كتبوا آلاف المقالات ونشروا ملايين الساعات من ألبث المباشر عن ابادة البعث فكرا" وبشرا" وتغنوا بهذا الانجاز العملاق لصغار القردة اللاعبين في سيرك مثلث القذارة الامريكي الصهيوني الفارسي. أسسوا قرابة 50 قناة فضائية تمجّد الاجتثاث والاقصاء وكأنه سمة مقدسة من سمات عصر الديمقراطية الامريكية … وتسندها عشرات الاذاعات ومئات المنتديات ومواقع الانترنيت ..



وبعد كل هذا الكم الاسطوري من الفعل والتنظير لاجتثاث البعث .. يخرجون علينا, بعد سبع سنوات عجاف … وكأنهم ما اجتثوا ولا ذَبحوا ولا اقصوا ولا هَجّروا ….



يطلعون علينا بعد سبع سنين يعلنون عن الاجتثاث وكأنه يطبق لأول مرة وليس من سبع مرت وكأنها طواحين الهواء تأكل حتى الريح التي تحمل اسم البعث …واليقين , انهم يجتثون كل العراقيين النجباء .

انهم اليوم وبعد أربع أو خمس من الانتخابات الدم قراطية في العراق الجج.. جديد يمزقون آذان العالم بالاجتثاث لبعث اعلنوا عن موته منذ سبع مضين !!



عالم من الجنون يبثه حزب البعث العربي الاشتراكي في جنبات أميركا وديمقراطيتها وعراقها الجج جديد ..

عالم من الهلع وهوس الفجيعة ينشره حزب البعث العربي الاشتراكي في أرجاء الخضراء وما يحاذيها من أماكن الاختباء للجبناء الانذال المستوردين مع علب السردين والكوكا كولا والبيرة الامريكية.

بعد سبع سنين .. البعث يدمر طمأنينة القوادين وسماسرة المتعة ولطّامة الطوائف مثلما نخر الجسد الاحتلالي وأذاقه مرارة القرار بالمغادرة والأمر منه بالبقاء. فأي حزب هذا البعث وأي كيان شعبي اسطوري هذا البعث وأي عقيدة راسخة في أعماق تراب العراق هذا البعث … وكيف لهم ان ينتصروا عليه بعد كل ما جربوه ؟؟

البعث انتصر .. البعث ينتصر .. البعث سينتصر ويحرر العراق مع كل رجال العراق الأحرار الشرفاء وينتصر العراق والبعث ويا محلى النصر بعون الله.

ايران .. معنا أم علينا

سيد أمين
سؤال يلح علي اذهان الكثيرين في عالمنا العربي ومجرد طرحه يعد معيارا لعمق الفجوة التي احدثتها نظم الحكم والسياسيون في العلاقات بين الثقافتين المتقاربتين التي يؤمن بها العرب سواء او الفرس.

هل نحن فشلنا في فهم ايران أم هي التي فشلت في فهمنا ؟

فنحن - واقصد بها الشعب العربي وليست نظم حكمه- كنا نعتقد ان ايران جزء مكمل لمنظومتنا العربية وانها ليست بعدو قط ولكنها حليف استراتيجي مهم , وتعد امتدادا فكريا بالغ الاهمية لامتنا العربية , وكناتج لهذا الايمان نري ان القوة العسكرية الايرانية من الممكن - لو حسنت النوايا- ان تصبح رصيدا مضافا للقوة العربية - ان وجدت - ولذلك فنحن نتمني لها النجاح في اجتياز ازمتها النووية

ولكن ثمة أمر محير لدي نظام الحكم القائم في ايران الذي نتفق معه بشده في نصف اشكالياته ومنها موقفه من الصهيونية والمحرقة المزعومة وبرنامجه النووي ونختلف معه بشدة ايضا في النصف الاخر والمتمثل في سعيه لتصدير الثورة الي جيرانه العرب في الخليج لاسيما العراق التي استعملها كرهينة بالمشاركة مع الاحتلال الامريكي لاملاء ارادته علينا.

ولكل ذلك تثور تساؤلات لدي الشعوب العربية حول الاسباب التي تدفع ايران للتضحية بكل روابطها العربية مقابل سعيها لالتهام العراق ؟ وكيف ترضي ان تصبح فزاعة الخليج العربي مقابل الرضاء الامريكي الذي لا يمل ولا يكف عن اختلاق الفزاعات الوهمية لابتزاز هذه الامارات رغم انه اخذ منها ما ينوء عن حمله اولوا القوة وافترش ارضها طولا وعرضا بقواعده العسكرية

لماذا دفعت ايران بميليشيات حزب الدعوة الايرانية المنشأ والجذور والوسيلة والشخوص والغاية والاهداف لكي تعتلي حكم العراق المذبوح امريكيا وعبر جسر بناه اكثر من مليوني شهيد وخمسة ملايين مشوه وستة ملايين لاجيء من اجمالي شعب لا يتجاوز عدد سكانه 25 مليونا؟

ولماذا دفعت ايضا بميليشيات اخري مثل ميليشيات بدر الاجرامية وكتائب حزب الله العراقى التى يتزعمها المجرم كريم ماهود وجيش المهدي ليمارسوا دور المعارضة رغم ان الجميع وتحت المظلة الامريكية صاحب توجه ايراني ويرتكبون الفظائع عنها بالوكالة.

انه وبصدق الشعب العربي لا يكن العداء لايران ولكنه فقط يطلب منها ان ترفع يدها عن العراق وان تتركه لشعبه ومقاومته الباسلة ليحددا مصيره , وانا اعتقد جازما بأن هذا المطلب لو عرض في استفتاء علي الشعب الايراني لوافق عليه فورا بأغلبية كاسحة .

نعم.. لا توجد اية خلالفات عربية ايرانية عدا ما سبق , اما ما اثير من نزاعات في الاونة الاخيرة فكلها مجرد اوراق تستعملها النظم الموالية في معظمها لأمريكا لكي يتمكن اي طرف منهما في تقديم الاخر قربانا علي معبد البيت الابيض بغية التوريث او غض الطرف رغم ان البيت الابيض لا يحترم هذا ولا ذاك .

وقبل أن نعاتب نظام الحكم في ايران فمن الانصاف ان نعاتب نظم حكمنا العربية التي ناصبت ايران العداء ليس لكونها شريك في مأساة العراق - وذلك لكون تلك النظم متورطة ايضا وبشكل جدي ومخز فيها - ولكن مجاملة للاحتلال هناك من اجل ان ينال هو وليست هي -اي ايران- الجزء الاكبر من الكحكة المعجونة بدماء الابرياء.

انني قد لا أكون مبالغا لو قلت ان ايران لو قررت باكرا رفع يدها عن العراق وسحبت ميليشياتها الحاكمة منه وكشفت عن اسماء مئات الالاف من الايرانيين الذين تجنسوا بالجنسية العراقية بغية الاخلال بالتوازن العرقي بما فيهم نحو 56 الف عنصر امني ومخابراتي لغفر العرب لها خطاياها وأدانوا حكامهم الذين يساعدون الاحتلال سرا وعلانية ولأسقطوا عنهم أقنعغتهم الزائفة بوصفهم شركاء اصليين في الجريمة وهو بالطبع ما يبريء ساحة ايران مما يعد اكبر دعاية لها في العالمين العربي والاسلامي.

فنحن بحق في حاجة الي ايران القوية من اجل احداث التوازن في المنطقة مع الكيان الصهيوني وفي ذات الوقت نريدها ان ترفع يدها عن عالمنا العربي لا أن توجه تلك القوة ضدنا ’اي نريدها معنا وليس علينا, وهو الامر الذي نعتب نظم حكمنا في عدم سعيها اليه..

وقبل أن أنهي حديثي لا يمكنني إلا أن انبه الي أن العراق الذي ضحي بالملايين من ابنائه لن يتحرر إلا علي يد مقاومته الباسلة بكل فصائلها سنة وشيعة وأنه ليس قاصرا وليس في حاجة لدعم أي نظم تخلت عنه سواء أكانت عربية أو ايرانيةأو عالمية..

albaas@maktoob.com albaas.maktoobblog.com