الجمعة، 26 سبتمبر، 2014

فيديو.. "إعدام السفاح .....ثورة جديده" مؤتمر لقوى ثورية تطالب باعدام مبارك واسقاط الثورة المضادة

تزامناً مع عودة الدولة البوليسية ودولة مبارك القمعية بل أشد مما كنا عليه أيام المخلوع مبارك.
دعا الائتلاف الثورى للحركات المهنية والثورية إلي توحد كافة التيارات والائتلافات الشبابية التي شاركت في ثورة 25 يناير من أجل تحقيق ( إعدام قائد الانقلاب” كأحد مطالب ثورة 25 يناير من أجل ثورة جديدة لإسقاط باقي نظام مبارك الذي هيمن على الدولة بعد إهدار حقوق الشهداء عبر مسلسل البراءة للجميع .
كما دعا كل من الائتلاف الثورى للحركات المهنية “حراك” و بيان القاهرة والتحالف الثورى لنساء مصر وحركة ناصريون وقوميون ضد المؤامرة خلال مؤتمر صحفي ظهر اليوم الخميس بحزب الاستقلال- كل القوى الثورية إلي التوحد واستعادة روح ميدان التحرير بعد أن عمل رجال مبارك علي تفتيت معسكر الثورة لتمكين الثورة المضادة وإهدار جميع مكتسبات ثورة يناير من عيش و حرية وعداله اجتماعية.
من جانبه أكد الدكتور هاني جابر عضو المكتب التنفيذي لحراك كافة القوى الثورية الي تجاوز خلافاتها من أجل عدم إضاعة دماء شهداء ثورة يناير منذ 25 يناير إلي الآن والذين سقطوا دفاعا عن أهداف يناير .
وقالت منال خضر ممثلة التحالف الثوري لنساء مصر انه بعد الانتصار الذي حققه المصريون إبان ثورة الخامس والعشرين من يناير وبعد أن ظننا جميعا أن المصريين قد تحرروا من أسر الديكتاتورية والظلم والقهر وكبت الحريات؛ اكتشفنا الآن وبعد مرور ما يقرب من أربع سنوات أن الثورة قد اغتالتها ثورة مضادة بامتياز؛ انقضت عليها وسرقت ما أنجزه الشباب بدمائهم وأرواحهم.
واضافت :” نجحت الثورة المضادة أيضا في التسلل وشق الصف الثوري وزرع بذور التفكك والوقيعة بين كافة القوي، والأهم أنها اغتالت حلم الشباب في الحرية والعدالة الاجتماعية التي ثاروا من أجلها”.
فيما اكد الصحفي احمد عبد العزيز المتحدث بإسم حراك ان الوحدة هي الخيار الوحيد امام الثوار حتى يحققوا ما سعوا اليه في ثورة يناير مؤكدا ان الجميع اخطأ وعليهم تجاوز تلك الاخطاء فلا وقت نضيعه .
وقال سيد امين منسق قوميون وناصريون ضد المؤمرة – ان ابرز جرائم السفاح الكبير انه ترك خلفه عددا من الجزارين ابرزهم قائد الانقلاب العسكري الذي اهدر كافة مكتسبات ثورة يناير واسال بحورا من الدماء دون تفريق بين ثائر او مواطن وانتهاكاته طالت الجميع دون تفريق .
وشدد على ان الثورة قادمة لا محاله وان البطش والقمع لن يؤخر سقوط ذلك السفاح الصغير .
فيما تلا كريم مصطفى ممثل بيان القاهرة البيان المشترك للقوى المشاركة في المؤتمر مثمنين الحراك الثورى المستمر وداعين إلى عدم توقفه حتى تنتصر الثورة على أزلام نظام مبارك الذين قوضوا ثورة 25 يناير وأهدروا كل مكتسباتها
إرسال تعليق