الأحد، 21 سبتمبر، 2014

الوطن" تهدد وكيل المخابرات .. الاعتذار أو نشر التسجيل

احتد الخلاف بين جريدة "الوطن" المؤيدة للانقلاب العسكرى واللواء ثروت جودة وكيل المخابرات العامة السابق حول الحوار الذي فضح فيه الأخير خيانة جهاز المخابرات للرئيس محمد مرسي منذ توليه الحكم، واعترافه بإمداد الرئيس بمعلومات خاطئة, حيث نشر جودة على صفحته الخاصة على موقع التواصل الاجتماعى «فيس بوك» بيانًا يتهم فيه «الوطن»، ورئيس تحريرها، والصحفية التي أجرت الحوار، بعدم مراعاة مصلحة الوطن في نشر الحوار، رغم احتفائه بالحوار الفضيحة ووضعه على صفحته على طفيس بوك". 
ومن جانبها طالبت الجريدة بتقديم اعتذار للجريدة لها بعد حملة الإساءة التي شنها جودة, ليخيروه ما بين الاعتذار أو نشر التسجيلات كاملة!
الفضيحة.. كشف عنها "جودة" بغير عمد، خلال الحوار الذي أجراه أول أمس مع صحفية الوطن والذي اعترف فيها قائلاً بالنص بأنه قال للواء رأفت شحاتة عندما تولى المخابرات "أيام الإخوان": انسَ القسم الذي حلفته أمام "مرسي".. ولم نعطِه معلومة واحدة صحيحة عندما كان رئيسًا للجمهورية.
كما أقر بأنه خلال "فترة حكم مرسي" وبعد تولي رأفت شحاته مسئولية الجهاز طلب منه أن يصلي ركعتين ويستغفر الله وينسى القَسَم الذي حلفه أمام مرسي عند توليه الجهاز، لأن "هذا الحلفان مش بتاعنا". على حد قوله. 
وتابع: "لو أي حد من المخابرات الأمريكية أو الموساد يعلم أين ملفات المخابرات العامة المصرية سأعطيه مليون دولار، فوثائق الجهاز ما يعرفش مكانها "الدبان الأزرق"، وهناك شعار في الجهاز يقول "Need to know"، بمعنى "المعرفة على قدر الحاجة"، وأنا شخصيًا وكنت وكيلاً سابقًا للجهاز لا أعرف مكانها، فكيف يمكن لخيرت الشاطر أو محمد مرسي أن يعرفا؟ ثم لماذا يريد الإخوان ملفات الجهاز؟ ماذا يريدون أن يفعلوا بها إلا إذا كانوا "هيبقوا جواسيس
إرسال تعليق