السبت، 6 سبتمبر 2014

صحفيون معتقلون بحاجة إلى جراحات عاجلة



أصدر المرصد العربي لحرية الإعلام والتعبير بيانا حول تلقيه شكاوى من أسر بعض الصحفيين المحبوسين ، وكشفت تلك الشكاوى عن احتياج بعضهم لعمليات جراحية عاجلة، أو لرعاية طبية خاصة أو لأدوية معينة بسب أمراض ألمت بهم داخل محبسهم نتيجة الحبس في زانزين مكتظة عديمة التهوية لاتدخلها الشمس، أو لكون بعضهم من أصحاب الأمراض المزمنة بحكم سنهم.
ومنها : تعرض الصحفي هاني صلاح الدين مدير التحرير في موقع اليوم السابع لمخاطر صحية بالغة تستوجب إجراء 3 عمليات جراحية عاجلة إحداها في عينه وأخرى في ساقه، وثالثة هي عملية فتاق.
كما سبق للصحفي محسن راضي مدير تحرير مجلة التجاريين السابق ووكيل لجنة الاعلام في مجلس الشعب السابق أن طلب إجراء عمليتي بواسير ولوز لكن إدارة السجن لم ترد على طلبه 
وشكت اسرة نقيب الصحفيين السابق ورئيس مجلس إدارة الأهرام السابق ممدوح الولي المحبوس احتياطيا في سجن مزرعة طرة من تعنت إدارة السجن في إدخال الأدوية والمأكولات له في محبسه رغم احتياجه لهذه الأدوية.
ويعاني مجدي حسين رئيس تحرير جريدة الشعب من إنزلاق غضروفي قديم ما يستوجب رعاية خاصة في مستشفى السجن وهي الرعاية التي كان يحصل عليها في السجن قبل ثورة 25 يناير لكنه يفتقدها اليوم.
أما الصحفي أحمد عز الدين مدير تحرير جريدة الشعب السابق فهو يعاني من ارتفاع ضغط الدم وضيق الشرايين، ويشكو من عدم توفر الأدوية ، وتأتيه الأدوية بصعوبة عبر الزيارات الأسرية.
ويعاني الكاتب الصحفي والمحلل السياسي إبراهيم الدراوي أمراض صدرية كما يعاني مشاكل في الغضروف، وهو ما ينطبق أيضا على الصحفي أحمد سبيع مدير مكتب قناة الأقصى في القاهرة.
كما أن الإعلامي الشاب خالد عبد الرؤوف سحلوب من شبكة رصد لايزال يعاني أثر الكسر في ذراعه نتيجة التعذيب في السجن، ويحتاج إلى رعاية خاصة حتى يتم إلتئام العظام المكسورة.
ويناشد المركز كل المنظمات المعنية بحرية الصحافة في مصر وخارجها التدخل للإفراج عن الصحفيين والاعلاميين المحتجزين والذين يصل عددهم إلى 67 صحفيا وإعلاميا في السجون المصرية حاليا
النيابة تجدد حبس مجدى حسين ومحاميه يؤكد حاجته العاجلة لعملية قلب
بعد تحقيقات استمرت عدة ساعات وانتهت منتصف الليل جددت النيابة العامة حبس الزميل مجدي أحمد حسين رئيس تحرير جريدة الشعب الجديد 
وقد أعلن الأستاذ مجدي حسين في مجمل رده، رفضه لكافة الاتهامات الموجه له ووصفها بالهشة والهزيلة 
وأكد أن اعتقاله بدون تهمة وما يعانيه من ظروف صحية متدهورة ومنع العلاج والدواء عنه هو إدانة لهذا النظام الذ ي ينتقم من كل معارضيه 
وقال المستشار المستشار أشرف عمران محامى الزميل مجدى حسين والذي حضر التحقيق معه بأنه ستقدم بطلب للنائب العام يطالب فيه بالإفراج الصحي عنه لأن وجوده بالسجن يمثل خطورة على حياته لأنه في حاجة عاجلة لإجراء عملية عاجلة في القلب
يذكر ان النقابة لم توفد عضو مجلس او محامى النقابة ولو من باب الاطمئنان على صحته 
إرسال تعليق