الثلاثاء، 9 سبتمبر 2014

والدة الطفل البحرينى المعتقل «سيّد أمين» تطالب السلطات بالإفراج عنه لظروفه الصحيّة

منامة بوست: عبّرت والدة الطفل المعتقل سيّد أمين سيّد عباس (17 عاماً)، عن قلقها الشديد على صحّة ابنها، عقب إصدار المحكمة البحرينيّة، يوم الخميس الماضي 28 أغسطس/ آب 2014، حكماً بسجنه لمدّة 7 سنوات، بتهمة التجمهر والشغب، مضيفة أنّ السلطات اعتقلته في الثاني والعشرين من مايو/ أيّار من العام الماضي وهو نائم، عقب مداهمة المنتسبين للأجهزة الأمنيّة لمنزلهم.
وطالبت السلطات الأمنيّة بمراعاة وضعه والإفراج عنه، وتمكينه من تلقّي العلاج في الوقت المناسب حفاظاً على صحّته وسلامته، مشيرة إلى أنّه مريض ومصاب بحصى الكلى.
وكان المركز الدوليّ لدعم الحقوق والحريّات- عضو تحالف المحكمة الجنائيّة الدوليّة، قد وجّه نداءً إلى ملك البحرين حمد بن عيسى آل خليفة، يطالبه بإصدار مرسوم بالعفو عن الطفل السيّد أمين السيّد، عقب القرار الصادر من المحكمة بسجنه 7 سنوات، مدينا قيام البحرين باستهداف الأطفال الذين يقومون بالتعبير عن رأيهم، ما يعكس تجاهل السلطات البحرينيّة للاتّفاقيّات الدوليّة التي قامت بالتصديق عليها بشأن حماية حقوق الطفل.
وناشد المركز كافّة المنظّمات المحليّة والدوليّة، والهيئات الدوليّة المعنيّة، للتضامن من أجل إنهاء قضيّة الطفل السيّد أمين السيّد عباس، وكذلك كافّة المعتقلين من أصحاب الرأي في البحرين ودول الخليج العربيّ.
إرسال تعليق