الثلاثاء، 26 أغسطس 2014

افاز تكشف عن فضيحة .. السعودية تؤجر شركة تؤمن سجون اسرائيل لتأمين الحج

قام ناشطون بجمع عريضة على موقع الحملات ":أفاز" لمطالبة ملك عبدالله ملك السعودية بعدم السماح لشركة G4S بتأمين الحج وهى الحملة التى تكشف عن فضيحة مدوية حيث أن تلك الشركة تقوم بتأمين السجون الاسرائيلية التى يعتقل بها الفلسطينيين.
وقالت الحملة : إن هذه الحملة تحصد زخماً حقيقياً حيث قام ٦٠ ألف من أنحاء العالم الإسلامي بمطالبة العاهل السعودي عبدالله بن عبد العزيز بعدم السماح للشركة البريطانية جي فور إس، والتي تقدم خدمات أمنية في السجون والحواجز الاسرائيلي، بالمشاركة في تأمين فريضة الحج لهذا العام. قام الفنان البريطاني راسل براند بتسجيل هذا الفيديو دعماً لحملتنا، والشركات التي استهدفناها بدأت بالتواصل مع فريق عمل آفاز من أجل مناقشة الحملة. يطالب أعضاء آفاز في بريطانيا بوقف بيع الأسلحة لاسرائيل. حتى أن الولايات المتحدة الأمريكية ألغت شحنة صواريخ هيلفاير لاسرائيل! 
إن ضغوطنا بدأت تلقى نتيجة، لذا دعونا نواصلها! إن لم توقع على العريضة بعد، قم بتوقيعها الآن، أواضغط هنا لتطالب الملك عبدالله بعدم السماح لشركة G4S بتأمين الحج.
إذا كان لديك فكرة حول حملة محلية بإمكانك إطلاقها لتطالب دولتك أو جامعتك أو مدينتك بسحب استثماراتها من اسرائيل، ابدأ حملتك الخاصة هنا
إنه أمر جلل بالنسبة لنا أن نقف مرة أخرى جنباً إلى جنب مع رئيس الأساقفة ديزموند توتو - واحد من القادة السلميين العظماء بحق. لأنه في عالم يمزقه المتطرفون، فإن القوة اللاعنفية قادرة على تحويل مجرى الأحداث - قوة الحزم في دعم العدالة، لكن من منطلق الحب لكل من يرفض الوقوع ضحية الخوف والجهل. الحب الذي يعرف أن أقدارنا وحرياتنا مترابطة. هذه هي المبادئ التي علمنا إياها زعماؤنا العظماء، من غاندي إلى توتو، والتي يسعى مجتمعنا جاهداً للرقي لها مع كل حملة.
إرسال تعليق