السبت، 30 أغسطس، 2014

إقرار الذمة المالية للرئيس التركى أردغان


هكذا تدار الدول الديمقراطية, وهكذا يكون رؤساء الدول الذين يأتون بصندوق الانتخاب وليس الانقلاب العسكرى
ففى الدول الديكتاتورية التى يأتى رئيسها من صفوف العسكر الانقلابيين مثل "مصر" لا يمكن ولا يسمح لك بأن تعرف الذمة المالية للحاكم, فهو يريد أن يسرق ولا تتم مسألته, أما فى "تركيا" فقد نشرت الجريدة الرسمية إقرار الذمة المالية الخاص بالرئيس التركي رجب طيب أردوغان، والذي أعلنت عنه الهيئة العليا للانتخابات التركية يبين فيه الأموال المنقولة وغير المنقولة التي يملكونها، بما في ذلك الأسهم والسندات والحصص في الشركات والحسابات في البنوك، والنقود والحلي والمعادن والأحجار الثمينة، سواء كان ذلك داخل البلد أو خارجها، فضلا عن ما لهم وعليهم من ديون، ومصادر دخلهم وقيمة هذا الدخل.
وطبقا للبيان المنشور فإن ممتلكات أردوغان هي:
(الأموال غير المنقولة)
قطعة أرض بمساحة 2000 متر مربع تبلغ قيمتها النقدية 10 آلاف ليرة تركية، بمدينة “كوني صويو” بمحافظة ريزة
(الأموال المنقولة)
- سيارة (Audi A8-2011 model) تبلغ قيمتها النقدية 234 ألف ليرة تركية، مسجلة باسم زوجته السيدة أمينة أردوغان
(الودائع والحسابات بالبنوك)
- مبلغ 4 ملايين و159 ألفا 687 ليرة و80 قرشًا ببنك البركة التركي (الفرع الرئيسي)
- مبلغ 96 ألف ليرة بحساب بنك البركة التركي فرع العاصمة
-مبلغ 144 ألفا 234 ليرة 33 قرشًا بنك البركة التركي فرع أرناؤط كوي
-مبلغ 135 ألف ليرة بنك الزراعة التركي (زراعت بانكا سي) فرع المجلس
-مبلغ 930 ليرة بنك “إيش بنكا سي” فرع المجلس
-مبلغ ألفان و825 ليرة بنك الشعب التركي فرع المجلس
- مبلغ 380 ليرة بنك وقف لر (الأوقاف) التركي فرع رئاسة الوزراء
- مبلغ 200 ألف دولار أمريكي بنك البركة التركي الفرع الرئيسي
(الديون)
- دائن بمبلغ 500 ألف ليرة تركية لابنه أحمد بوراق أردوغان
إرسال تعليق