الاثنين، 28 يوليو 2014

رئيسة وزراء البرازيل تبكي أطفال غزة، وتسحب سفيرها من تل أبيب

 في خطوة وصفها الإعلام العبري بالخطيرة، أقدمت الحكومة البرازيلية على استدعاء سفيرها من تل أبيب احتجاجا على العملية العسكرية الإسرائيلية في قطاع غزة، في الوقت الذي قد تحذو الإكوادور وتشيلي حذو البرازيل وفقا لما نشره موقع القناة العاشرة اليوم الخميس.
 وجاء في بيان الحكومة البرازيلية " ندين بشدة الاستخدام غير المتناسب للقوة العسكرية من قبل إسرائيل في قطاع غزة، والذي تسبب بسقوط عدد كبير من الضحايا المدنيين من أطفال ونساء وكبار السن، والحكومة البرازيلية تعود لتؤكد على موقفها الداعي لوقف إطلاق النار فورا بين الجانبين، ونظرا لخطورة الوضع فان الحكومة البرازيلية صوت لصالح قرار مجلس حقوق الإنسان الذي اتخذ ، واستدعت السفير من تل أبيب للتشاور".
 وأضاف الموقع بأنه جرت مشاورات في الإكوادور وتشيلي بمشاركة وزراء الخارجية، بالنظر في إمكانية تجميد العلاقات الاقتصادية والدبلوماسية مع إسرائيل بسبب استمرار الحرب على قطاع غزة. وظهرت "دوليما رسيف" رئيسة وزراء البرازيل في صور وهي تبكي أطفال غزة.
إرسال تعليق