الاثنين، 21 يوليو 2014

حزب العمل وحركة ناصريون ضد الانقلاب العسكري يشيدان بالمقاومة في غزة وينددان بالانقلاب

اكد بيان صحفي للمكتب السياسي لحزب العمل المصري أن العدوان علي غزة لم يهزم تل ابيب ،وينهي اسطورة جيشها فحسب ،انما هزم مشروع الانقلاب بالقاهرة ،واعاد الاعتبار للمقاومة ،وبعث في قلوبنا الأمل بقرب تحرير فلسطين والمسجد الاقصي.
فيما توجهت حركة ناصريون ضد الانقلاب العسكري بالتحية لأبطال المقاومة في قطاع غزة الفلسطيني الحر ،وذلك لصمودهم الاسطوري في مواجهة العدوان الصهيوني والذي وصفته بالدموي والبربري والهمجي عليزاهلنا في غزة،وأحتسبت الحركة في بيان لها صدر قبيل قليل شهداء غزة هاشم العزيزة عند الله في جنات عدن عرضها السماوات والأرض ،واهابت بكل شرفاء مصر والامة العربية والاسلامية التحرك من أجل دعم رجال المقاومة بالاموال والسلاح وكل ما يعينهم علي الصمود .
وناشدت الحركة ضباط الجيش المصري الشرفاء أن يدعموا اهل غزة بقدر ما يستطيعون ،وان يعملوا بشتي الطرق والاساليب لدعم الحراك الجماهيري الآن وتحرير مصر من الطغمة الصهيونية فيها ،والتي اغتصبت السلطة والثروة ،وأعتدت علي إرادة الجماهير .
واكدت حركة ناصريون ضد الإنقلاب العسكري أن النصر الذي تحرزه المقاومة الفلسطينية الإسلامية في غزة الآن بقيادة حركة حماس المجاهدة وكتائب القسام والسرايا ،لن يكون نصرا لفلسطين فحسب ،بل نصر لمصر الحرة اولاً ونصر لكل عربي ومسلم يؤمن بفريضة الجهاد ،ويؤمن بأن النصر من عند الله .
ومضي البيان :"لقد لقنت ولاتزال تلقن المقاومة في غزة عدونا الإسرائيلي درسا ً في فون القتال ،ومواجهة القوة الغاشمة من قبل المستضعفين ،سوف تتدازسه الاكاديميات العسكرية في كل ارجاء العالم ،لكون آن المقاومة اهدرت كرامة العسكرية الإسرائيلية علي الرغم مما تملكه تلك العسكرية من اسلحة فتك ودمار شامل ، بلوأذلتها ومرمطت بسمعتها في التراب" .
ولم تجد تل ابيب - وفق بيان حركة ناصريون ضد الانقلاب العسكري - امامها الا قتل الاطفال والشيوخ والنساء والابرياء في محاولة من جنودها لتغطية عجزهم ،بعد ان تعروا امام كتائب القسام.
وعبرت ناصريون ضد الإنقلاب العسكري على لسان منسقها العام صلاح بديوى عن سعادتها لأسر جندي صهيوني ،وطالبت حركة حماس بأسر المزيد من الجنود الصهاينة ،حتي يمكن تحرير الأسري الفلسطينيين بالسجون والمعتقلات الصهيونية كلهم .
وقالت ناصريون ضد الانقلاب العسكري ان المعركة ستنتهي بنصر كاسح لاهل فلسطين واذلال غير مسبوق للعسكرية الاسرائيلية ،وتلك المعركة ايضا ستنهي للأبد دور الإنقلابيين في مصر ،بعد ان ثبت للصهاينه والامريكان من خلال تلك المواجهة التاريخية عجزهم وفشلهم وبأنهم عبيء كبير علي الحلف الصهيوني الامريكي الحق به الضرر اكثر مما افاده .
وفي ختام بيانها ،توجهت ناصريون ضد الانقلاب العسكري بالتحية لارواح الشهداء ولأمهاتهمواباءهم واطفالهم ،واهابت بالعالم العربي والاسلامي ان يتبرع لغزة من اجل تعويض الضحيا عن المعاناة واعادة اعمار ما دمره الغزاة ،وتضميد جراح اخوة العروبة والدين والجوار .
وتوجهت الحركة بالتقدير والاجلال لابطال السرايا والقسام والقيادة السياسية لحركة حماس 
ممثلة في ابو الوليد وابو العبد وقادة الجهاد الاسلامي البررة والاوفياء لوطنهم وربهم ودينهم .
واعربت الحركة عن تقديرها للدور القطري والتركي في مواجهة العدوان.
المكتب السيسي 
صدر في القاهرة - الاثنين ٢١ يوليو من عام ٢٠١٤م 
إرسال تعليق