الجمعة، 25 يوليو 2014

يضرب الأمثال .. صحفية بالاهرام حرضت نتنياهو على اطفال غزة فماتت قبل ان ينتهى العدوان

توفيت الصحفية عزة سامي، نائب رئيس صحيفة الأهرام، رئيس قسم التحقيقات، صباح اليوم الخميس، إثر تعرضها لمرض مفاجئ، ولم يتمكن الأطباء من إنقاذها.
وقالت مصادر إن عزة ، كانت تقضي إجازة في العين السخنة، وإن صلاة الجنازة والدفن سيتمان خلال ساعات.
كانت عزة قد وجهت منذ أيام الشكر لرئيس الوزراء الصهيوني بنيامين نتنياهو، على ضربه قطاع غزة، وقالت في حسابها الشخصي على "فيس بوك": "كتر خيرك يا نتنياهو ربنا يكتر من أمثالك للقضاء على حماس أُس الفساد والخيانة والعمالة الإخوانية، وقسما بالله اللي هيقولى حرام مش عارفة ممكن أعمل إيه".
وشغلت عزة سامي رئيس قسم الخارجي سابقًا، وكانت تعمل بوكالة أنباء الشرق الأوسط.
يذكر ان نشطاء تداولوا في وقت سابق فيديو للكاتب الصحفي عبد الله كمال «رئيس تحرير روزاليوسف» السابق، الذي رحل بازمة قلبية مفاجئة، يعلن قبل وفاته: “جماعة الإخوان المسلمين سوف تموت في عام 2014″.
وشاءت ارادة الله ان يتوفي في نفس العام الذي توقع فيه نهاية الاخوان المسلمين، حيث توفي صباح امس عقب أزمة قلبية مفاجئة نُقل على أثرها الى مستشفى كليوباترا بضاحية مصر الجديدة شرق القاهرة حيث توفي عقب وصوله للمستشفى.
كما تداولوا تصريحات للإذاعي الكبير وجدى الحكيم قبل وفاته اثناء رحلة علاجه بلندن ،قال فيها إن الشعب المصرى لن يقبل بعودة الإخوان للحكم مرة أخرى، بعد العمليات الإرهابية المنظمة التى انتهجوها وبث الرعب والفزع فى قلوب الشعب المصرى، مضيفا "مش عايزين نشوف وجوههم تانى".
فضلا عن تصريحات عزازى على عزازى محافظ الشرقية في عهد المجلس العسكري الذى توعد بفناء الاخوان فمات بعد التصريحات بشهر وكذلك فتحية العسال وسعد هجرس الصحفيين والقياديين اليساريين والذين وافتهما المنية خلال العام الجاري.
إرسال تعليق