الاثنين، 2 يونيو 2014

الإعلامية آيات عرابي .. تحلل فيلم المندس

 الرئيس مرسي ليس فاشلاً .. اتقوا الله !!؟؟ 
كتير أوي بيسألوني سؤال ساذج جداً ، إزاي واحدة ليبرالية ومش محجبة ، تدعم الرئيس مرسي بالشكل دا ؟ .. والإجابة بسيطة أوي ، مهنتي بتوفر لي قدر أكبر من المعلومات بتجي لي من كل حتة ، وفي جميع الملفات ، لأني صحفية ... فيلم المندس بقى ، مجهود محترم وجميل جداً .. موافقة ومفيش عندي أي نية خالص للتشكيك في مهند وأظنه من الثوار ... لـــــــكــــــــــن !!! ... المعلومات اللي بيعرضها الفيلم واللي كانت صدمة للبعض عن اشتراك البلطجية مع الجيش والشرطة في عمليات قتل الثوار مش موضوع جديد ، وبجد مندهشة أوي من الناس اللي الفيلم عمل لهم صدمة !! ... مع احترامي, الفيلم ما قدمش أي جديد على الأقل بالنسبة لي مع كل التقدير للمجهود المبذول فيه !! .. هو حضراتكم كنتوا لسة ما تعرفوش ان البلطجية والداخلية والجيش والمخابرات كانوا هما اللي مرتبين كل المجازر اللي حصلت بعد الثورة من أول موقعة الجمل إلى الآن ؟؟ هافكركم بتصريح قديم شوية لسامي عنان أيام الموجة الأولى للثورة وقبل 11 فبراير ، مش هتلاقوه على الانترنت الا بعد عناء .. كان بيقول فيه : ه( كان هناك رأي يميل إلى استخدام القوة ورأي يرفضها !! .. )ه ، طيب بلاش دا .. فاكرين الخبر بتاع القبض على عقيد في المخابرات العامة ، وهو بيوزع فلوس على البلطجية وبيحرض على الحرق في اسكندرية ؟؟ .. بلاش دا .. فاكرين النبأ اللي انتشر بقوة على مواقع التواصل الاجتماعي عن القبض على عدد من ضباط المخابرات العامة بتهمة التآمر على نظام الحكم ؟؟ .. أيام مجزرة العباسية ، ضباط الشرطة كانوا بياكلوا ضوافرهم لأن بعض ضباط الجيش اللي شاركوا في فض إعتصام العباسية ، تلقى 10 آلاف جنيه قبل فض الاعتصام ، والموضوع دا اثار حفيظة بعض ضباط الشرطة ، لدرجة ان واحد فيهم قال : احنا اللي بنعمل كل حاجة وهما بيقبضوا على الجاهز !! الحوار دا إتنقل لي بالحرف من زميلة لى !! .. ومش سر أبداً ان أحداث الاتحادية كانت محاولة إنقلاب ، وكتير أوي اتكلموا في الموضوع دا وكانت نيتهم انهم يقتلوا الرئيس جوة القصر ويعلنوا تشكيل مجلس رئاسي مدني !!! .. اللي الرئيس كان يعرفه عن المؤامرات أكبر بكتير من اللي في الفيلم اللطيف ، ... والمؤامرات على الرئيس وعلى الثورة كانت أكبر بكتير من شوية بلطجية بتحركهم المخابرات !!! ... يا ريت بس الكل يفتكر تصريح أبو العلا ماضي لما قال ان الرئيس مرسي قال له بالحرف : ه( المخابرات هي اللي ورا البلطجية )ه .. والفيديو دا متاح على اليوتيوب .. يعني اللي في الفيلم كان معروف للرئيس وأكتر منه كمان ، لكنه كان بيحافظ على المؤسسات ، وبيطهر تطهير جراحي ، مش كل الناس كانت بتشوفه ، زي موضوع ضباط المخابرات العامة اللي اتقبض عليهم بتهمة التآمر !!! .. الرئيس مرسي له أخطاء .. ، باعترف بيها ، وبيعترف بيها أي شخص صادق مع نفسه ، لكن ... مش من ضمنها انه فاشل !! ... سيادة المزايد يا ريت حضرتك ممكن تنزل من على الكنبة ، وتروح على الاتحادية وتحكم مصر نيابة عن الثورة وتشوف هتقدر تستمر هناك ساعة على بعضها ولا لأ ... بالنسبة لي : خطأ الرئيس مرسي الأكبر هو في عدم مصارحة الشعب بما كان يجري خارج الكواليس ، وحرم نفسه من ظهير شعبي قوي كان من الممكن أن يسانده ضد كل هذه المؤسسات الفاجرة ... إن عودة الرئيس مرسي لمنصبه هي عودة المسار الديموقراطي ، وأي شخص غيره لم يكن يستطيع الاستمرار ساعة في المنصب وسط كل هذه المؤامرات 
كفى مزايدة يرحمكم الله
إرسال تعليق