الأحد، 18 مايو، 2014

"السيسي" في حماية مرتزقة الإمارات .. وشركة فالكون

المسلمون - القاهرة:
لتحويلها الى قلعة امنية حصينة، تعاقدت شركة ” فالكون جروب للخدمات الأمنية ” مع حملة السيسى الانتخابية لحماية المقر الرئيسى فى التجمع الخامس – غرب منطقة الشويفات، بالقرب من مدرسة الشويفات الدولية، في القاهرة الجديدة، والتى تقع مباشرة أمام قصر رجل الأعمال الهارب حسين سالم، صديق الرئيس المخلوع حسني مبارك

شركة «فالكون» للأمن والحراسة التى تمتلك أكثر من 5000 رجل أمن من جهاز الشرطة والجيش السابقين، قد خصصت نحو 150 فرد أمن لتأمين المقر الرئيسى لحملة المشير عبدالفتاح السيسي، المرشح المحتمل لرئاسة الجمهورية، فى منطقة التجمع الخامس، بالقاهرة.
الشركة وحملة السيسى تباحثتا فى إجراءات تأمين المقر الرئيسى منذ 10 فبراير الماضى، أى قبل اعلان السيسى الترشح فى الخفاء، وقالت الصحف ن الشركة زودت أفراد الحراسة بـ5 سيارات دفع رباعى سوداء مزودة بأجهزة «جى. بى. إس».
وسبق لنفس الشركة أن قامت بتأمين مقر حملة الفريق أحمد شفيق، المرشح الرئاسى السابق، فى الانتخابات الرئاسية الماضية.
 
 
لغز فالكون
تأسست شركة فالكون جروب عام 2006، وتمكنت منذ التأسيس عبر تحالفها مع رجال أعمال مبارك والفاسدين وجهاز الشرطة والجيش من تحقيق نسب نمو قياسية حتي اصبحت احدى كبرى الشركات التي تقدم خدمات أمنية متكاملة حيث انها تقوم بتغطية 28 محافظة عبر 13 فرعا في جميع أنحاء جمهورية مصر العربية. تقدم الشركة انشطتها الرئيسية من خلال عدة كيانات قانونية منفصلة في مجالات: الأمن، نقل الأموال ، الخدمات الفنية، والخدمات العامة وإدارة العقارات
تلقت الشركة أرباح طائلة من الانفلات الأمنى المفتعل أثناء بعد الثورة، وذلك بالتعاقد مع حكومات العسكر ورجال أعمالهم، عبر تأمين المنشآت العامة والشركات وفيلات رجال الأعمال والحكومة.
وسجل إجمالى الإيرادات المجمعة لمجموعة «فالكون جروب » لخدمات الأمن المتكاملة 164 مليون جنيه بنهاية 2013 ، والمملوكة بنسبة %40 من البنك التجارى الدولى .
وكشف التقرير السنوى للبنك التجارى الدولى عن انتهاء «فالكون جروب » من زيادة رأسمالها المصدر من 10 إلى 30 مليون جنيه فى العام الماضي، وبلغ المدفوع منه حالياً 15 مليون جنيه، فيما يجرى الانتهاء من الزيادات المتبقية خلال العام الحالى
تعتبر الشركة هى الوحيده فى الشرق الاوسط لديها ترخيص البندقيه الخرطوش وتحصلت عليها قبل أسابيع من التعاقد مع حملة السيسى.
حصلت الشركة من دبى الاماراتية على لقب” فارس الجوده” و فازت فى الامارات بجائزه أفضل شركه نقل أموال فى الوطن العربى.
وسبق لنفس الشركة أن قامت بتأمين مقر حملة الفريق أحمد شفيق، المرشح الرئاسى السابق، فى الانتخابات الرئاسية الماضية بما يفتح المجال للتساؤل حول علاقة شركة الأمن فالكون برموز نظام مبارك ؟.
وأكد شريف خالد، مدير “فالكون”، إن مدربي الشركة أعدوا خلال الفترة الماضية 300 حارسة شخصية لتلبية الطلبات المتزايدة على خدماتهن.

السيسي في حماية ساويرس
عام 2004 أعلن البنك التجاري الدولي (الذى يمتلك 40% من أسهم فالكون) في بيان له للبورصة المصرية انضمام عضوين جديدين إلى مجلس إدارته من غير التنفيذيين أحدهما هو السيد نجيب ساويرس رجل الأعمال المصري.
وعام 2006 وقع البنك التجاري الدولي «مصر» والمهندس نجيب ساويرس أمس العقد الخاص بالتحالف الاستراتيجي الذي تم لتأسيس شركة مشتركة بينهما تابعة صوريا للبنك التجاري الدولي.
وكشف الدكتور اللواء عادل سليمان – الخبير الاستراتيجي مدير منتدى الحوار الاستراتيجي – أن شركة “فالكون” للأمن والحراسة التي تتولى تأمين المقر الرئيسي لحملة عبد الفتاح السيسي قائد الانقلاب العسكري والمرشح لرئاسة الجمهورية ، يشارك فيها رجل الأعمال المصري “نجيب ساويرس” ، وأن نفس الشركة التي يديرها رجال جيش وشرطة ومخابرات هي التي كانت أيضا تؤمن أحمد شفيق خلال انتخابات الرئاسة عام 2012 .
” وقال اللواء “سليمان” : “السيسي بدل ما يكلف القوات المسلحة أو أجهزة الشرطة مباشرة بتأمين حملة ترشحه للرئاسة لجأ إلى شركة فالكون ، التي يشارك فى ملكيتها ساويرس ، للحراسة للتأمين كغطاء لحملته ” .
وأوضح “سليمان” أن رئيس مجلس إدارة شركة “فالكون” كان يرأس قطاع الأمن باتحاد الإذاعة والتليفزيون وكان وكيلاً للمخابرات العامة ، مشيرا إلى أن أغلب أفراد الشركة هم أفراد جيش وشرطه ومخابرات متقاعدين أو مكلفين سريا بالالتحاق بالشركة عن طريق تزكيات ووساطات مؤكدا أن الالتحاق بالعمل بتلك الشركة ليس بالسهل بل يحتاج إلى وساطات من نوع خاص .
وكشف “سليمان” أيضا أنه من حق شركات الأمن الخاصة في مصر – مثل شركة فالكون” – أن تمتلك أجهزة لاسلكية وسترات واقية من الرصاص وأجهزة كشف مفرقعات ، ولكنها لا يمكنها أن تمتلك “مروحيات” ، ما يعني أن المروحية التي قالت وسائل الإعلام أنها تحلق فوق مقر حملة السيسي بمنطقة التجمع الخامس شرق القاهرة ليست تابعة لهذه الشركة ، وأن القوات الجوية هي التي تحمي السيسي برغم انه لم يعد قائدا للجيش بعد استقالته ، لأنها هي وحدها المسموح لها بالتحليق بمروحياتها فى المجال الجوي ، أي أن مقر حملة ترشح السيسي مؤمن أرضا بشركة “فالكون” التابعة لساويرس وجوا بـ”القوات الجوية”.
المصادر: موقع شركة فالكون – البورصة – جريدة المال – الاقتصادية – المصرى اليوم – الشرق – اليوم السابع – المرصد العربي للحقوق والحريات - See more at: http://almuslimon.net/article_view.php?id=5233#sthash.E8dWajhF.dpuf
إرسال تعليق