الأربعاء، 2 أبريل 2014

أحمد الحج يكتب قصيدة رائعة في رثاء شهيدة الصحافة ميادة أشرف

نقلا عن موقع مصر العربية

اخر مكالمة

اخر مكالمه كانت من يومين
من مكتبى
يومها نصحتكِ خلِ بالكِ واهربى
قولتي بثقه انا مؤمنه
كل اللى جي من ربنا
هيكون قضاء منه وقدر
وانا من هنا سامع صريخ
صوت الرصاص
بيزف روحك للسما

مياده ماتت يا وطن
نزل على الجرنال خبر
نعى البراءة ف دولتك
نعي الحقيقه والامل
فوق الخبر مانشيت لافت للنظر
بيشيد بمجد اللي قتل
ويدين فى دم اللي اتقتل
وتتوه حقايق..وتضيع حقوق
وتبقي شايف..وعموك بخوف
وانا من هنا بعلنها
من جوف الالم
دم اللي ماتوا هيلعنك
روح الشهيد راح تنتقم
بكره البراح راح يسجنك
وتعيش طريد ارواح بريئه
بتسالك
وتحملك عار الخيانه والندم
على كل قطرة دم من حلم
انظلم
بكره السماح شئ مستحيل
والانتقام هيكون بديل
للى حياته بتنهدم
والحلم فكره مستحيل تتحمله
وانت بغبائك تبتسم وتدوس زناد
العمر طلقه وتقتله
ماشى ف طريق الظلم
جاهل للنهايه
شارب كاسات الكره
كاره للحياه
عمال بتقطف ورد بيفتح معاه
وجه الوطن وتدوس عليه
اخر مكالمه
إرسال تعليق