الثلاثاء، 1 أبريل 2014

صورة الشهيد صدام حسين تتصدر مطعم بريطانى شهير

يعرض مطعم للمأكولات اللبنانية في حي هارو الواقع شمال غرب العاصمة البريطانية لندن، صورة ضخمة للرئيس العراقي السابق صدام حسين في واجهته الرئيسية.
وقالت صحيفة (هافينغتون بوست)، أمس الاثنين إن، إياد الحمدان، مالك المطعم المسمى (هذا هو) رفض إزالة صورة صدّام حسين، على الرغم من مطالبة البلدية والشرطة له بإزالتها.
وأضافت أن زبائن وسكاناً محليين طالبوا بمقاطعة مطعم (هذا هو) بسبب صورة صدّام حسين، والذي أُعدم شنقاً عام 2006 بتهم ارتكاب جرائم ضد الإنسانية أدانته بها محكمة عراقية بعد الإطاحة بنظامه من قبل قوات التحالف بقيادة الولايات المتحدة قبل 3 سنوات.
ونسبت الصحيفة إلى الحمدان، البالغ من العمر 43 عاماً، قوله إن “العديد من الجنود البريطانيين فقدوا حياتهم أو أُصيبوا بالجنون حين طردوا صدّام من الكويت، والآن نحن في الكويت بحاجة إلى مساعدة مرة أخرى”.
وأضاف أن البريطانيين والأميركيين “اعتبروا أن صدّام كان ديكتاتوراً وقاموا بإزاحته من السلطة لإعطاء الحرية للشعب العراقي، ونحن في الكويت نموت ببطء ولا أحد يهتم بنا لأن الحكومة البريطانية تقيم علاقات جيّدة مع حكومتها”.
وأشار الحمدان إلى أن صورة صدّام حسين ما تزال في واجهة مطعمه، لكنه رفض تأكيد ما إذا كانت الخطوة أثّرت على عمله.
وقالت الصحيفة إن، سوزان هول، رئيسة بلدية هارو، طلبت من الحمدان إزالة صورة صدّام بعد تلقي البلدية شكاوى من سكان محليين، لكنها أكدت بأن القضية “ليست من اختصاص البلدية، وأن مالك المطعم يتمتع بحرية عرض الصورة، وتنظر البلدية الآن في الخيارات المتاحة بما في ذلك احتمال أن تكون الصورة تشكل خرقاً محتملاً للسلام”.
إرسال تعليق