الخميس، 24 أبريل 2014

الاعلان الدستورى الذى اصدره العسكرعام 1952 يتهم خصومهم بالكفر

*وثيقة اعلان الجمهورية سنة 1953 
تحت عنوان "عناصر تكفيرية في الجيش " نشرت الاعلامية والناشطة السياسية أيات عرابي عبر صفحتها على الفيس بوك قالت انها صادرة عن للجيش بعد ثورة 1952 حيث كفر البيان الملك .
وقالت عرابي : بمناسبة التكفير والتجارة بالدين, حد يعرف إن وثيقة إعلان الجمهورية اللي صدرت في 18 يونيو سنة 1953 كفّرت الملك فاروق الله يرحمه صراحة وقالت عنه ( وقد فاق فاروق كل من سبقوه فأثرى وفجر وطغى وتكبر وكفر ..... الخ ), الوثيقة دي وقع عليها محمد نجيب باعتباره أول رئيس جمهورية وتحت توقيعه, توقيع عبد الناصر وتحته توقيع انور السادات ؟ وحد يعرف إن أول من استخدم مصطلح ( التجارة بالدين ) كان عبد الناصر في احدى خطبه ؟ حدثوني أكثر عن العناصر التكفيرية والتجارة بالدين ... ويا ريت ما تنسوش تن#انتخبوا_العرص
إرسال تعليق