الاثنين، 17 مارس، 2014

بيان التنسيقية الوطنية للصحفيين والاعلاميين للمشاركة في الموجة الثورية التي تبدأ 19 مارس


والدعوة الي وضع شارة سوداء على الشاشات والصحف والمواقع والصفحات احتجاجا علي قمع الحقيقة "الصحافة ليست جريمة" 

تعلن التنسقية الوطنية للصحفيين والاعلاميين في مصر والتي تضم حركات صحفيون ضد الانقلاب واعلاميون ضد الإنقلاب وصحفيون من أجل الإصلاح المشاركة في الموجة الثورية التى دعا اليها شباب الثورة والتحالف الوطني لدعم الشرعية ورفض الإنقلاب بداية من 19 مارس الجاري احتجاجا على قمع الحقيقة وغياب الحريات الصحفية وميثاق الشرف الإعلامي وعدم القصاص من قتلة الصحفيين والاعلاميين وللمطالبة باطلاق سراح كافة الصحفيين والاعلاميين المعتقلين وللمطالبة برفع بدل الصحفيين الي 1800 جنيه. وتنظم التنسقية فعاليات احتجاجية ضد جرائم سلطات الانقلاب العسكري وأدوات القمع والتدليس والتواطؤ وتضامنية لدعم صمود وثبات أسر الشهداء والمعتقلين والمتضررين من جرائم الانقلابيين ، وذلك تحت شعار الحملة الدولية للتضامن مع الصحفيين المصرين المعتقلين "أن تكون صحفيا ليست جريمة". وتدعو التنسقية على مدار الموجة إلي وضع شارة سوداء على الشاشات الرافضة لقمع حرية الصحافة ، والصحف والمواقع الالكترونية وصفحات الصحفيين والإعلاميين على مواقع التواصل الاجتماعي مكتوب فيها " الصحافة ليست جريمة " مع دراسة القنوات لتسويد شاشتها لدقيقة احتجاجية . كما تدعو التنسقية فرسان الحقيقة إلى المشاركة في الفعاليات الاحتجاجية والتضامنية التى ستعلن تباعا ، وتفعيل حملة طرق الابواب بارسال خطابات الي السيد فرانك لا رو المقرر الخاص المعني بتعزيز وحماية الحق في حرية الرأي والتعبير بالأمم المتحدة ومنظمات صحفيون بلا حدود والاتحاد الدولي للصحفيين. تحيا مصر.....عاشت حرية الصحافة......وليسقط الانقلاب التنسقية الوطنية للصحفيين والاعلاميين في مصر حركة صحفيون ضد الانقلاب حركة اعلاميون ضد الانقلاب حركة صحفيون من اجل الاصلاح
إرسال تعليق