الأربعاء، 8 يناير، 2014

فتاة تلبس فستانا عاريا عليه آيات قرآنية تثير غضبا عارما


انتشرت في الشبكات الاجتماعية فيسبوك وتويتر وفي مواقع إخبارية محليّة كثيرة صورة لفتاة ترتدي فستانا نقشت عليه آيات من قرآن الكريم وتحديداً من سورة البقرة. وقد نُشرت الصورة في صفحة الفيسبوك التابعة لكليّة "شنكار" الإسرائيلية ضمن مجموعة من الصور التي أظهرت أعمال فنيّة قام بها طلاب الكلية، وكُتب تعليقاً عليها (باللغة العبرية، مترجم): 
"القطة على سطح صفيح ساخن، نسخة الربيع العربي: روان شعبان - طالبة في قسم تصميم الأزياء–أبهرتنا بتفسيرها الجريء لمسرحيةالكاتب تينيسي وليامز، وقد ألقت الضوء على الحالة الحساسة والمعقدة التي تعيشها الفتاة العربية في عصرنا في المجتمع المسلم المتديّن، المحافظ والأبوي". 
وقد استنكر عدد كبير من الشباب والشابات هذا الفعل واعتبروه مسّاً صارخاً بمعتقداتهم الدينية إذ أن الفتاة ارتدت ثوباً شفافا يكشف أجزاء من جسدها وقد نقشت عليه آيات من القرآن الكريم دون اكتراث لقدسيّته ومكانته، ويبدو أنها لم تجد أي طريقة لكي تنال رضا إدارة الكليّة اليهودية سوى بإهانة القرآن الكريم!
فقد صرّح محمد خطيب من كفركنا: "لا يحق لأي كان أن يسيء للنصوص الدينية سواء كانت من القرآن أو الإنجيل أو أي نص مقدّس آخر. كلنا يعلم أن ثيابنا تتسخ وتصيبها الأوساخ والقذارة، وندخل فيها الحمام. فكيف تسمح هذه الفتاة لنفسها أن تدخل الحمام وهو مكان نجس ووسخ، بثوب عليه آيات من القرآن الكريم كلام الله؟ " 
وقالت آية بيادسة من باقة الغربية: "من غير المقبول أن تقوم طالبة بهذا الفعل المشين من أجل أن تبرز مواهبها في تصميم الأزياء. القرآن الكريم كلام الله ولا يجوز العبث به وإهانته بهذه الصورة". 
وقال عبد بصول من الرينة: "نحن كنا نعتب على الأجانب حين يسيئون لنا ولرموزنا الدينية، واليوم تقوم فتاة من بيننا، تنتسب للعرب والمسلمين، وتقوم بهذا الفعل الرخيص؟ يجب عليها الاعتذار وإلا فعليها أن تواجه المحاكم حين سأرفع انا شخصياً عليها دعوى لأنها أهانت معتقداتي ورموزي الدينية". 
وبعد الهجوم الضاري على مصممة الازياء , قامت بحذف الصور المنشورة عبر صفحتها على الفيسبوك مباشرة .
إرسال تعليق