السبت، 4 يناير، 2014

أيات عرابي تكشف تفاصيل زيارة «الوفد المصري» إلى «إسرائيل» في مارس الماضي

كشفت أيات عرابي الإعلاميه والناشطه السياسيه ,والتي تقيم بالولايات المتحده الامريكيه , عن معادلة ثلاثية الأطراف فى تجسيد واضح للبرجماتيه وتغليب المصالح المشتركه على حساب مصلحة الوطن .
حيث قام وفد من ضباط المخابرات الحربية المصرية بالجلوس مع ضباط من المخابرات الإسرائليه وذلك قبل زيارة اوباما لإسرائيل في مارس الماضي , حيث تهدف الزيارة إلى الضغط على ادارة اوباما لاتباع سياسة اكثر حذراً مع الاخوان المسلمين وللتنسيق ضد حماس .
جاء ذلك ضمن تقرير نشرته مجلة (ذا تاور ) المتخصصة في شؤون الشرق الأوسط بتاريخ 18 مارس 2013
وجاءت ترجمة الجزء الأهم من التقرير كالأتى :
” علمت ذا تاور أنه قبل أيام من وصول الرئيس باراك اوباما الى اسرائيل لمناقشة المواضيع الاقليمية الحساسة, قام وفد رفيع من ضباط المخابرات الحربية المصرية برحلة خاطفة إلى اسرائيل للقاء نظراءهم.
وقد أوضح ضباط المخابرات الحربية الذين يزورون اسرائيل أن الجيش المصري يشعر بالقلق العميق ازاء ما اسماه بتحركات حماس ضد اهداف في مصر وازاء الاضطرابات الداخلية.
وقد طلب ضباط المخابرات المصرية العون من نظرائهم الاسرائيليين في أن تنصح الحكومة الاسرائيلية ادارة اوباما ان تتبع سياسة اكثر حذراً مع الاخوان المسلمين. تم هذا اللقاء عن طريق لجنة الارتباط العسكري وهي اللقاءات التي تتم بشكل روتيني. “
وقد صرحت أيات على إكتشافها , أنها باتت مقتنعة ان الانقلاب تم ترتيبه مع اسرائيل ثم اقناع امريكا به وهذا ما يفسر سر السياسة الامريكية الحذرة وشركة الحراسة الاسرائيلية للسفن في قناة السويس وشركة جلوفر بارك اللي بيرأسها ضابط في الموساد.
إرسال تعليق