الاثنين، 27 يناير، 2014

تنسيقية "صحفيون وإعلاميون ضد الانقلاب"تدين الانتهاكات بحق الصحفيين والإعلاميين بذكرى الثورة

تدين تنسيقية حركات: "صحفيون ضد الانقلاب" و"صحفيون من أجل الإصلاح"، و"إعلاميون ضد الانقلاب" -بأشد عبارات الإدانة- ما قامت به قوات الشرطة، وأجهزة الحكومة المعينة، من ارتكاب انتهاكات مروعة بحق الصحفيين والاعلاميين المتابعين لفاعليات إحياء الذكرى الثالثة لثورة 25 يناير، أمس السبت 25 يناير 2014.
وترى التنسيقة أن هذه القائمة من الانتهات الجديدة تنضم لسجل طويل من انتهاكات الانقلاب العسكري منذ 3 يوليو الماضي. حيث تم احتجاز 19 صحفيا، خلال أحداث أمس السبت، منهم: إسلام الكلحي، وأحمد القعب، وأحمد فؤاد، وأحمد هشام، ووليد فكري، ومحمد جبر، وعمرو صلاح الدين، وطارق وجيه، وحسن ناصر، ومحمد الجباس، ومحمد درويش، وعيد سعيد، وخالد كامل، وأحمد الحسيني، وعبد الخالق صلاح.
كما تعرض للإصابة أربعة زملاء صحفيين هم: حسام بكير ، وعبدالله أبوالغيط ومحمد فوزي، ومحمود خالد.. فضلا عن استشهاد مصورين صحفيين إثنين هما: مصطفي الدوح، ومحمد ندا. 
ويعمل هؤلاء الزملاء جميعا بعدد من الصحف والمواقع منها: المصري اليوم، والبديل، والوادي، والوفد، ووكالة الأانباء الصينية، وذلك طبقا لما نشره موقع "الوادي" الإخباري.
وتؤكد التنسيقية أن الصحفيين والإعلاميين كانوا للأسف أحد ضحايا العنف القاتل الذي مارسته سلطات أمن الانقلاب أمس، الذي شارك فيه مؤيدون للانقلاب في ميدان "التحرير" أيضا، مما يؤكد أن سلطات الانقلاب سلطة معادية بشكل سافر للحقيقة، وأنها مصرة على استمرار ذبح حريات الإعلام، والصحافة، وإلحاق أبلغ الأذى بالعاملين بهما.
وتطالب التنسيقية مجلس نقابة الصحفيين، باتخاذ موقف يؤقى إلى مستوى الحدث، لا يكتفي بالشجب، وإتنما يتخذ إجراءات رادعة بحق السلطات. كما تدعو الجمعية العمومية لدراسة مدى إمكان عقد اجتماع طاريء كي تتخذ إجراءات رادعة في مواجهة العدوان المستمر علي العاملين بمجال الصحافة والإعلام، الذي ارتقى كضحية له حتي الآن نحو 9 شهداء منذ 3 يوليو الماضي إلى السماء شهداء بإذن الله، فضلا عن احتجاز عشرات الصحفيين والإعلاميين.
وتؤكد التنسيقية أنها تدرس مسألة الدعوة إلى تنظيم اعتصام مفتوح في النقابة احتجاجا علي تلك الممارسات القمعية إذا لم يتم اتخاذ خطوات جادة في هذا الصدد، بعد أن تكررت تلك الانتهاكات، وتكرر التحذير منها مرارا وتكرارا، دون جدوى.
عاشت مصرحرة... تحيا حرية الصحافة ... وليسقط الانقلاب
تنسيقية حركات: "صحفيون ضد الانقلاب"
"صحفيون من أجل الإصلاح" - "إعلاميون ضد الانقلاب"
القاهرة / الأحد26 يناير 2014
إرسال تعليق