السبت، 4 يناير، 2014

"شرابي" يكشف سر صدور قرار عزله من القضاء

اتهم المستشار وليد شرابي، مؤسس حركة قضاة من أجل مصر، المستشار محفوظ صابر، رئيس لجنة الصلاحية بإصدار قرار عزله؛ انتقامًا منه على خلفية اتهامه له بأنه "مهندس تزوير انتخابات 2010"، وأنه أراد أن ينتقم من "قضاة من أجل مصر" بعد أن فضحوا تزويره وتصدوا له أمام العالم. وأضاف شرابي في مداخلة هاتفية مع فضائية "الجزيرة مباشر مصر"، أنه يتدارس القضية بين زملائه ومدافعيه، مشيرًا إلى أنه تقدم باستقالته من أسبوعين، معتبرًا أن "هذا الحكم فيه نوع من الانتقام والتشفي؛ لموقفه من الانقلاب العسكري الغاشم، وما سيتم الانتهاء إليه سيقوم بفعله مباشرة". وأوضح أنه تم تسجيل أحاديث لبعض الفضائيات، لم يكن فيها أي تدخل في الشأن السياسي، واصفًا كل الاتهامات ضده بأنها "ملفقة وظالمة"، مؤكدا أن هذا القاضي تاريخه معروف لدى الكافة، وأنه سوف يقوم باتخاذ الإجراءات التي ينتهي إليها النقاش قريبا. وكان مجلس التأديب والصلاحية برئاسة المستشار محفوظ صابر رئيس محكمة استئناف المنصورة، عزل القاضي وليد شرابي عضو حركة "قضاة من أجل مصر" من منصبه القضائي. وجاء ذلك بعد أن تم التحقيق معه بشأن عضويته بحركة قضاة من أجل مصر "التي تهدف إلى تكدير السلم والأمن العام، وإحداث الفتنة بين القضاة والإساءة إليهم، والاشتغال بالعمل السياسي على نحو يخالف أحكام القانون، ومشاركته في إعلان نتيجة رئاسة الجمهورية قبل إعلانها رسميا من الجهة المختصة بذلك وهي لجنة الانتخابات الرئاسية". 
إرسال تعليق