الخميس، 19 سبتمبر، 2013

الشاطر يبعث برسائل هامة من محبسه : النصر اقرب مما تتصورون ومصر ستعود للمصريين

رسائل هامة من المهندس خيرت الشاطر من محبسه بجناح التأديب في سجن العقرب بطرة .. إن النصر قريب جداً جداً فلا تيأسوا.. الشرعية ستعود قريباً بإذن الله وسنخرج . .ستعود مصر للمصريين جميعاً دون تمييز أو اقصاء


شبكة المرصد الإخبارية – خاص

أرسل المهندس خيرت الشاطر نائب المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين من داخل زنزانته الانفرادية بسجن العقرب شديد الحراسة رسائل للثوار جاء فيها :
إن النصر قريب جداً جداً فلا تيأسوا . . الشرعيه ستعود قريباً بإذن الله وسنخرج . . ستعود مصر للمصريين جميعاً دون تمييز أو اقصاء
وقامت اليوم عائشة وشقيقتها ووالدتيهما بزيارة لوالدها المهندس خيرت الشاطر نائب المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين ، وذكرت ان اللقاء كان مؤثراً جداً ، وأن والدها قد تخطى الأزمة الصحية التي كانت قد ألمت به في الأسبوع الماضي ، وأن صحته جيدة وأنه بحاله معنوية مرتفعة للغاية .
وفي سؤال حول وجود أي تفاوض وهل التقي بوسطاء في الأيام الماضية ؟ قالت عائشة: لم يتطرق والدي للحديث عن أي نوع من أنواع التفاوض.
وكان المهندس خيرت الشاطر نائب المرشد العام للإخوان المسلمين قد تعرض الأسبوع الماضي لوعكة صحية داخل محبسه بسجن العقرب شديد الحراسة في زنزانة انفرادية ضيقة تُغلق عليه أكثر من ٢٢ ساعة يومياً.
هذا ويعاني المهندس خيرت الشاطر من التهاب شديد بالعظام يسبب له آلام مبرحة ،ويتم حرمانه من حق الرعاية الصحية وهي من ابسط قواعد حقوق الإنسان . فيتم حرمانه من العرض علي طبيب ليكتب له حتي علاجاً او مسكناً .
وأكدت عائشة الشاطر على ان والدها لا زال يقبع في زنزانة انفرادية لا تليق بآدمي ، بجناح تأديب في سجن العقرب شديد الحراسة ، وأنه يعاني الكثير من الأمراض بحكم سنه .
واضافت عائشه الشاطر : أن الزياره اتسمت بالكثير من المضايقات الأمنية التي لا يخلوا لقاء منها .
وأكدت الشاطر ان الزيارة لم تستغرق أكثر من 30 دقيقه كان معهم ضباط يحضرون اللقاء ولم يسمحوا لهم بتسليمه الطعام أو الملابس .
وتعتبر هذه الزيارة الثالثة منذ اعتقال أبيها الأولى كانت يوم 14 سبتمبر والثانية 15سبتمبر وكان تصريح اليوم لثلاثة أشخاص عائشة وأختها ووالدتها.
وأوصى المهندس خيرت الشاطر الثوار ألا يتركوا الميادين حتى تعود الشرعية وفاءً لدماء الشهداء منذ 25 يناير إنتهاءً بأحداث ميداني رابعة العدوية والنهضة وما تلاهما.
وقالت عائشة الشاطر أن والدها يرسل ثلاثة رسائل هامة :
إن النصر قريب جداً جداً فلا تيأسوا . . الشرعيه ستعود قريبا بإذن الله وسنخرج . . ستعود مصر للمصريين جميعاً دون تمييز أو اقصاء
في سياق آخر علمت شبكة المرصد الأإخبارية من مصادرها أنه تم اقتحام وتحطيم منزل السيدة إلهام عبد الفتاح عبد الرازق زوجة الناشط خالد عبد السلام.
وقالت السيدة/ إلهام أن قوة أمنية مدججة بالسلاح اقتحمت منزلها في مساكن مايو بحلوان فجر اليوم ، بحثا عن زوجها بغية اعتقاله.
وأخبرتهم انه منذ فض ميدان رابعة العدوية وهو غير موجود بالمنزل ولا تعرف عنه أي شيء.
من الجدير بالذكر أنها أم لأربعة أكبرهم محمد 19 عاماً وتم الاعتداء عليه بالضرب بطريقة وحشية بدبشك البندقية عدة مرات علي رأسه مما أفقده الوعي تماما وتم اقتحام غرفة البنات وترويعهم بالسلاح .
وانتهي المشهد بتكسير محتويات البيت بالكامل كعادة امن الانقلاب في الفترة الأخيرة.
ومن المعلوم أن هذه الممارسات اللا إنسانية تزيد الفجوة والعداء بين الشعب وسلطات الانقلاب
ويدين المرصد الإعلامي الإسلامي ممارسات سلطات أمن الانقلاب تجاه المواطن المصري .
هذا وقد ألقت قوات أمن الانقلاب مدعومة باﻷسلحة الآلية القبض على «محمد سعادة» مؤسس حركة “صامدون”.
إرسال تعليق