الثلاثاء، 24 سبتمبر، 2013

ميليشيات الإنقلاب تقتل قناص رابعة و أخته ببنى سويف

داهمت قوة من قوات الجيش والشرطة فجر اليوم الاثنين منزل " حمدى كمال حسين " مجند سابق بوزارة الداخلية في قرية الشنطور - مركز سمسطا ، الذى سارع بالهرب غير أن القوة اطلقت عليه أعيرة النارية أصابته في بطنه وقدمه قبل أن يصطحبوه مصابا معهم غير أنه توفي بعد ساعات قليلة من احتجازه ولا توجد معلومات واضحة هل تم توفير عناية صحية لجراحه التى اصيب بها أم تركوه ينزف حتى الموت.
وفي نفس الوقت قتلت الرصاصات الطائشة أخته وهي أم لطفل عمره تسعة أشهر فقط والتى تصادف تواجدها بالمنزل لزيارة أخيها .
الجدير بالذكر أن حمدي كمال حسين أنهى خدمته منذ حوالي 20 يوما فقط ، وقد شارك كقناص في فض اعتصام رابعة العدوية ، حيث يُشهد ببراعته في القنص ويعرف في بلدته بصائد الحمام ، الأمر الذى يؤكد أن قوات الانقلاب تسعى للتخلص من أدلة إدانتها في مذبحة رابعة العدوية بما فيها التخلص من المشاركين فيها أنفسهم .
وكان حمدي في آخر أيامه قد أبدى ندماً على جرائمه في فض الاعتصام و أدلي بشهادات تفيد تورطه بقتل المتظاهرين لأحد زملاؤه المجندين الذى أدلي بهذه التفاصيل، و ذكر فيها أنهم تعرضوا بالرصاص الحي للمتظاهرين دون تفريق بين كبير وصغير او رجل وامرأة .
الأمر الذى حدا بسلطات الانقلاب بالعمل على سرعة ضبطه وإحضاره فأرسلت بحسب شهود عيان منذ أربعة أيام سيارة ملاكي لاعتقاله من منزله غير أنه لم يكن متواجداً في ذلك الوقت ، فتم ترتيب حملة أمنية كبيرة لمداهمة منزله فجر اليوم قبل أن تسفر الحملة عن قتله هو وشقيقته .
لينك الخبر من هنا
http://swefonline.com/t/7875
إرسال تعليق