الاثنين، 29 يوليو، 2013

فيسك: لا يمكن إعفاء قائد الانقلاب من مسئولية أحداث طريق النصر

طالب الكاتب البريطاني، روبرت فيسك، بتقرير طبي سريع لكشف ملابسات حادث النصب التذكاري يوم الجمعة الماضي، مشيرا إلى معظم الإصابات بأعيرة نارية في الوجه، وعدة في العيون، وكثيرا في الصدر.
وقال فيسك، أن أيمن حسين كان ملقى بجوار الحائط، بينما كتب اسم خالد عبد الناصر بالحبر الأسود على كفنه، مضيفًا أنه كان في الغرفة الغارقة في الدماء الممتلئة بـ 37جثة، مشيرا إلى ما رآه بالمستشفى الميداني بمسجد رابعة العدوية التي كانت مكتظة بالنساء والرجال، قائلا:" كان الكثير منهم يتحدث عن الله، حيث قال أحدهم "كان الله في عون الواقفين في الخارج في الشمس، و نحن هنا في الظل".
أضاف الكاتب البريطاني، أن شهود العيان أكدوا له أنهم رأوا جسد واحد فقط، أُصيب بطلق ناري في ظهره، مؤكدا أن ذلك الحادث يعتبر بكل الأشكال "مجزرة"، ساخرا من دعوة الفريق أول عبدالفتاح السيسي و متسائلا :" ماذا كان ينوي السيسي القيام به عندما دعا المصريين إلى تقديم دعمهم له في الشوارع يوم الجمعة؟!.
وأضاف فيسك أن الجميع، أكدوا أن الشرطة هي من قامت بإطلاق النار أولا، ثم الذخيرة الحية على أعضاء جماعة "الإخوان" اللذين تظاهروا بالقرب من ضريح الرئيس الراحل أنور السادات الذي اغتيل قبل 23 عاما من قبل الإسلاميين، و خالد الاسلامبولي، قائلا: أن جميع القتلى من أنصار مرسي أو أصدقائهم أو عائلتهم، و لم يكن هناك قتلى من رجال الشرطة.
ووافق فيسك، على إدعاءات جماعة الإخوان قولها أنها لم تكن مسلحة، وأن حارس موقف السيارات بالقرب من المسجد الذي وجهه إلى المستشفى كان يحمل بندقية "كلاشنيكوف"، موضحا أنه نشأ في بيروت، و اعتاد على رؤية البنادق في أيدي الشباب، قائلا:" لكنني صدمت قليلا لرؤية هذا الرجل يحمل سلاح آلي، لكنه كان الرجل المسلح الوحيد الذي رآه.
وقال أحمد حبيب، طبيب، لفيسك أنه لم يشهد طيلة حياته هذا العدد من القتلى وأنه قام باستخدام المعدات الطبية تكفي لمدة أسبوعين في غضون بضع ساعات فقط، وقال الطبيب صارخا في وجهه: "انظروا إلى الدم على ملابسي،"، أضاف فيسك أن العديد من الأطباء استلقوا على الأرض خارج غرفة القتلى، وقاموا بالنوم على الأرض المليئة بالدماء، بعد مجهوداتهم لمحاولة لإنقاذ الأرواح.
وشدد، على أن لا أحد يلقي المسئولية كاملة على الجيش أو على السيسي، ولكن هذا لا يعفيه من المسؤولية عن كونه قائد الانقلاب، قائلا: عدم لوم الجيش لا يعفي السيسي أيضا عن مسؤوليته كأب، فالجنرال لديه 3 أولاد وبنت واحدة، ولكن الـ37 قتيلا الذين رأيتهم هم أيضا أبناء مصر، الذين يستحقون التعاطف.
http://www.independent.co.uk/biography/robert-fisk

http://moheet.com/news/newdetails/692111/1/%D9%81%D9%8A%D8%B3%D9%83-%D9%84%D8%A7-%D9%8A%D9%85%D9%83%D9%86-%D8%A5%D8%B9%D9%81%D8%A7%D8%A1-%D9%82%D8%A7%D8%A6%D8%AF-%D8%A7%D9%84%D8%A7%D9%86%D9%82%D9%84%D8%A7%D8%A8-%D9%85%D9%86-%D9%85%D8%B3%D8%A6%D9%88%D9%84%D9%8A%D8%A9-%D8%A3%D8%AD%D8%AF%D8%A7%D8%AB-%D8%B7%D8%B1%D9%8A%D9%82-%D8%A7%D9%84%D9%86%D8%B5%D8%B1.html#.UfW9ptLfI8o
إرسال تعليق