الأحد، 28 يوليو، 2013

مجلس العموم البريطاني:قاطعو الحكومة المعينة العميلة فى مصر بعد الانقلاب


طالب زعيم مجلس العموم البريطاني– ما يوازي مجلس الشعب بمصر - الحكومة البريطانية بالتنديد بالانقلاب العسكري في مصر وطالب بوقف التعامل مع الجيش المصري في خطاب وجهه إلى الحكومة البريطانية
وفي مضمون الخطاب يقول أن بريطانيا بموقفها تشارك في دفن الديموقراطية الوليدة في مصر وهذا خيانة للقيم البريطانية من الحرية والعدالة والمساواة
وإليكم ترجمة نص الخطاب ..
ادعمو الديمقراطية في مصر: قاطعو الحكومة العميلة المعينة بعد الانقلاب العسكري
الى الإدارة المختصة: مكتب زعيم مجلس العموم
نطالب الحكومة البريطانية للتنديد بوضوح بالانقلاب العسكري في مصر، ووقف كل تعاون مع الجيش المصري والحكومة العميلة المعينة عن طريقهم. أنها علقت الدستور المصري، عزلت واعتقلت الرئيس المنتخب بحرية وبانتخابات عادلة، وحل مجلس الشورى المصري. وقد أغلقت 10 قنوات تلفزيونية, صحفيين وسياسيين اعتقلو في نظام ارهابي وتبادل لاطلاق النار بهدف القتل وضع كسياسة ضد المتظاهرين مما أدى إلى أكثر من 200 حالة وفاة و 1000 إصابة. وكانت استجابة حكومة المملكة المتحدة مخجل، ويعد خيانة للقيم البريطانية من الحرية والعدالة والمساواة.
معظم المسلمين يريدون الديمقراطية، والحريات الشخصية، وتطبيق الإسلام في الحياة السياسية، وإدانة الإرهاب والعنف. علينا أن نحترم خيارهم. تواطؤ بريطاني في دفن الديمقراطية الوليدة في مصر هي الرسالة التي سوف يتردد صداها في جميع أنحاء العالم مسلم بصوت عال وواضح؛ "الديمقراطية ليست للمسلمين".
إرسال تعليق