الثلاثاء، 23 يوليو 2013

ياسر علي: تم تهديدنا بحل الأحزاب الدينية.. و600 الف فقط كانوا في الميادين يوم 30 يونيو


الشروق- كريم البكري
قال الدكتور ياسر علي، رئيس مركز المعلومات ودعم اتخاذ القرار بمجلس الوزراء المستقيل، إنهم يتلقون تهديدات بإصدار قانون يحظر إنشاء أحزاب على خلفية دينية، إذا لم تستجب جماعة الإخوان، لمائدة الحوار، ودعوات المصالحة الوطنية.
وأضاف «علي»، في تصريحات، لبرنامج «لقاء خاص»، الذي يُعرض على قناة «الجزيرة مباشر مصر»، مساء اليوم الاثنين، أن الدكتور محمد مرسي رئيس الجمهورية المعزول، عمِل خلال العام الماضي، على إبعاد القوات المسلحة عن الشأن السياسي، وتقدير دورها المنوط بها، في تأمين الحدود وحفظ الأمن، ولكن هذا ما رفضه بعض المعارضين، وأصرّوا على الزجّ بها في الشأن السياسي، مما أدى لتوالى الأزمات.
وشدد على خطورة الموقف الحالي، حيث إن انقلاب الجيش على إرادة الشعب المصري، سيجعل من القوات المسلحة، قِبلة لكل راغبي قَلب نظام الحكم، وهذا ما يتنافى مع قواعد الحرية والديمقراطية التي طالب بها المعارضة في السابق.
وأبدى ياسر علي، تمسكه بعودة الدكتور محمد مرسى، رئيس الجمهورية المعزول، للحكم مرة أخرى، حيث إنه يمثل إرادة الشعب المصري، ويعبر عن انتخابات شفافة ونزيهة، مشيراً إلى أن معارضي الدكتور مرسى، ليسوا 30 مليونًا، كما أعلنت بعض الجهات، وليسوا 22 مليونًا كما أعلنت حملة «تمرد» ولكن احصاءات جوجل تؤكد ان من كانوا في الميادين يوم 30 يونيو 600 الف فقط.
إرسال تعليق