الثلاثاء، 22 يناير، 2013

بتوع الحريات .. جميلة علي انتقدت السيد البدوي ففصلها من الجريدة ومنع دخولها المقر


قرر الدكتور السيد البدوي، رئيس حزب الوفد، إيقاف الزميلة "جميلة علي" المحررة ببوابة الوفد الإلكترونية، عن العمل، ومنعها من دخول مقر الحزب الكائن بمنطقة الدقي بالجيزة.
وجاء قرار طرد الزميلة، بسبب كلمة وجهتها للبدوي، خلال اجتماع الهيئة العليا للحزب في حضور وفد إيطالي مساء الثلاثاء، والتي عبرت فيها المحررة عن غضبها من سوء الأوضاع بالنسبة لجميع المحررين داخل البوابة.
وقالت جميلة، موجهة كلامها للبدوي -الذي ترك منصبه كرئيس لمجلس إدارة البوابة قبل أشهر قليلة: "كيف تتحدث عن مصر ونهضتها في حين أن العاملين ببوابة الحزب الذي أنت رئيسه، لا يأخذون حقوقهم، كما أنك تتلاعب بهم منذ عملهم بالبوابة على مدار العامين الماضيين".
وأضافت المحررة بقسم الأسرة: "لا نحصل على مرتباتنا في مواعيدها، كما أن وعود التعيين كلها كانت (فشنك)، علاوة على أن الأحوال بالبوابة تتدهور بسبب سوء إداراتكم لها".
ورد البدوي، قائلاً: "كيف تتحدثين إلي بهذه الطريقة، هذا ليس من أدب الحوار، أنت موظفة مثلك مثل أى أحد، ونحن في أزمة مالية، والأمور ستتحسن خلال الفترة المقبلة".
قبل أن يصدر تعليماته بإيقافها عن العمل ويأمر موظفى الأمن بعدم السماح لها بدخول مقر الحزب والبوابة الإليكترونية. 
إرسال تعليق