الثلاثاء، 29 يناير، 2013

نيويورك تايمز تتعجب من الاحتجاجات فى بورسعيد


حظي الحكم في أحداث ملعب بورسعيد باهتمام عالمي من مختلف وسائل الاعلام حيث أفردت صحيفة الأس الأسبانيه تقريراً بعنوان : 21 حكم عليهم بالإعدام بتهمة مأساة بورسعيد - عن حكم مجزرة بورسعيد الذي أمر به محكمة جنايات بورسعيد برئاسة المستشار صبحي عبد المجيد

وذكرت آس حكمت محكمة مصرية حتى الموت على 21 متهما بعد قتلهم لـ74 شخصا في اشتباك عنيف ببورسعيد.
كما أكدت الجارديان البريطانيه ان المحكمه الجنائيه المصريه اصدرت حكماً تاريخياً قد يكون نقطة تحول فى العلاقات بين السلطه والقضاء , لأن حكماً كهذا لايمكن ان يكون مسيساً .
وتعجبت نيويورك تايمز الأمريكيه من الأنباء عن مقتل 32 خلال الاحتجاجات فى بورسعيد والقاهره , قائلة : لماذا يُقتل 32 بسبب الحكم على 21 من المتهمين بالإعدام .
وأضافت الصحيفه : أحد المتهمين مات بالفعل عقب صدور الحكم بساعات , أى أنهم أصبحوا 20 .. ورغم ذلك فالإحتجاجات مستمره وقد يتدخل الجيش لإيقافها
فيما رصدت صحيفة "لا ربابليكا" الإيطالية الأحكام وألقت الصحيفة الإيطالية الضوء أيضًا على أحداث الشغب والعنف التى ارتكبها أهالى المتهمين فى المجزرة ومحاولتهم اقتحام سجن بورسعيد لتهريب المتهمين
فيما ألقت هيئة الإذاعة البريطانية "بى بى سى" الضوء على الأحكام ايضا مشيرة إلى أن الأحكام جاءت بعد يوم واحد فقط من الذكرى الثانية لأحداث ثورة 25 يناير، والتى وقعت فيها اشتباكات بين المتظاهرين وقوات الأمن
وأضافت "بى بى سي" أن ما حدث فى بورسعيد العام الماضى كان أسوأ كارثة فى تاريخ كرة القدم، وترتب عليها توقف النشاط الكروى فى مصر طوال الفترة الماضية
إرسال تعليق