الثلاثاء، 22 يناير، 2013

حزب الوسط:مدير الامن قاد البلطجية لافساد مؤتمر دمياط مساء اليوم


اعضاء حملة شفيق اثناء اعتدائهم على سيارة عصام سلطان باشراف مدير امن دمياط

اصدر حزب الوسط قبل قليل بيان رسميا منذ قليل قال فيه انه فى بداية إقامة مؤتمر الحزب عن المولد النبوى الشريف بدمياط وبحضور قيادات حزب الوسط ومنهم د/ محمد محسوب وزير الدولة للشئون القانونية والبرلمانية السابق ، أ/ عصام سلطان نائب رئيس حزب الوسط ، د/ حسين زايد عضو مجلس الشورى ، د/ رشيد عوض عضو المكتب السياسى للحزب ونائب بورسعيد السابق، وبإستضافة الشيخ مظهر شاهين إمام وخطيب مسجد عمر مكرم ، فوجىء أهالى دمياط بالمشهد الآتى :

اولاً: قيام عدد كبير من مدرعات وتشكيلات الأمن المركزى بإغلاق كل الطرق المؤدية الى المؤتمر بأعداد كبيرة من الجنود والضباط وبصورة مستفزة وملفته للنظر، وتم منع المواطنين من الوصول الى المؤتمر بإستثناء اعضاء الحزب الوطنى المعروفين لدى أهالى دمياط جميعا ومعهم مجموعات منظمة من البلطجية من خارج محافظة دمياط .

ثانياُ: بعد وصول الميكروباص الذى يقل المشاركين فى المؤتمر المذكورة أسماؤهم سلفاً ، قام مدير الأمن بنفسه بوضع سيارة أمام الميكروباص وأخرى خلفه على صورة كماشه لحصار سيارة ضيوف المؤتمر ، ثم قام بنفسه بفتح باب الميكروباص موجهاً كلامه لعصام سلطان قائلاَ : بلاش المؤتمر يا استاذ عصام ، وفى نفس التوقيت إلتفت إلى الخلف وقال لكل البلطجية الواقفين: عصام سلطان فى الميكروباص ده ، فإذا بتشكيلات الأمن المركزى يفسحون الطريق لمجموعات البلطجية ليتوجهوا الى الميكروباص ويقومون بتحطيمه وكسر زجاجه دون اي تدخل من مدير الأمن ، بل إن علامات السعاده كانت ترتسم على وجهه.

هذا بلاغ للنائب العام للتدخل الفورى الآن ولوزير الداخلية ولرئيس الجمهورية لوقف مدير الأمن فورا عن عمله ، وإجراء تحقيق فورى وعاجل فى هذه الجرائم ومحاسبة المجرمين
إرسال تعليق