الجمعة، 18 يناير 2013

رفعت سيد أحمد: جبهة الإنقاذ "حفرت قبرها" بعد لقائهم بماكين.. و"مرسي" أشرف منهم


أكد الدكتور رفعت سيد أحمد ،رئيس مركز يافا للدراسات الاستراتيجية والسياسية"، أن الرئيس مرسى أثبت لجبهة الانقاذ التى تقف أمامه فى مصاف المعارضة أنه أشرف منهم، وذلك عقب لقائهم برئيس لجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشيوخ الأمريكى "جون ماكين" ، لافتا إلى أن الرئيس له ثقل سياسي بحكم منصبه، وأن لقاءاته بالشخصيات العالمية خاضعة لحسابات الدولة.
وقال إنه لا عذر على الإطلاق تمتلكه جبهة الانقاذ ولاصفة تمنحها الحق في لقاء مسئول أمريكي، لاسيما و إن كان أكبر صهيوني دولي- بحسب قوله- وأن الجبهة بفعلتها هذه ارتكبت خطيئة سياسية محت كل تاريخها النضالي ضد "مرسي" وأسقطوا أنفسهم.
وأضاف في تصريح لموقع "صدى البلد": أعتقد أن الجبهة أقدمت على اتمام هذا اللقاء فقط للمكايدة السياسية وتقليد "مرسي" في لقائه بـ"ماكين"،متناسين أنه يتصرف من منطلق ثقله السياسي وحسابات الدولة.. واعتبر السيد أحمد أن الجبهة تمارس نفس النمط الفاشل للمعارضة في عهد الرئيس السابق.
وقال إن المعارضة مكانها الأصلي والحقيقي في لقاءاتها بالشعب الذي تمثله، وليس على طاولة واحدة مع مبعوث الإدارة الأمريكية على طاولة حوار، خاصة أن جون ماكين معروف بأنه قائد من قادة الصهاينة.
وتابع قائلا: عليهم أن يعلموا جيداً أن الشعب يرفض السياسة الأمريكية والعدو الصهيوني الذين جلسوا معه وأنهم بذلك وضعوا نقطة النهاية لتحالفهم بعد أن استجابوا لـ"ماكين" واعدوه في "حفر قبرهم" بيديه و أيديهم.
إرسال تعليق