الخميس، 17 يناير، 2013

محامٍ: ليبيا دفعت لموريتانيا200 مليون دولار لتسليم السنوسي


أمستردام / طرابلس 
أظهرت وثائق للحكومة الليبية، أن طرابلس أجازت دفع حوالي 200 مليون دولار تقريبًا لموريتانيا بعد أشهر من تسليمها رئيس المخابرات الليبي السابق عبد الله السنوسي ليُحاكم في ليبيا، في تجاهل لمذكرة اعتقال أصدرتها المحكمة الجنائية الدولية بحق السنوسي. 
وقال محامي السنوسي إنه يعتقد أن مبلغ ألمائتي مليون دولار - الذي يعادل حوالي 5% من الناتج المحلي الإجمالي لموريتانيا - دفع لضمان إعادة السنوسي إلى ليبيا بعد فراره إلى موريتانيا في مارس، العام الماضي.
ورأس أبو شاقور، أول وفد ليبي إلى العاصمة الموريتانية نواكشوط، بعد اعتقال السنوسي في مارس 2012 للتفاوض بشأن تسليمه.. وقد دفع مبلغ 25 مليون يورو رشوة للرئيس وخمسة ملايين لوزير الداخلية .. وكان ذلك سبباً في محاولة الجيش الموريتاني اغتيال الرئيس .
وكان السنوسي، أحد أقرب مساعدي القذافي على مدى عقود، وقد يكون لديه معلومات بشأن تفجير طائرة «بان أمريكان» فوق أسكتلندا في 1988، ومقتل شرطية بريطانية بالرصاص في 1984 أمام السفارة الليبية في لندن.
ويريد محامو السنوسي تسليمه إلى المحكمة الجنائية الدولية؛ لأن المحكمة التي يوجد مقرها في لاهاي لا تتبنى عقوبة الإعدام.
هذا وقد تعهدت قبيلة المقارحة التي ينتمي إليها وكذلك قبيلة النوايل التي ينتمي إليها البغدادي بالانتقام من رئيس موريتانيا وكذلك من رئبي وزراء تونس ورئيس الأركان طال الزمن او قصر .
هذا واكدت قبائل الصحراء ان هذا العمل الخسيس لا يعبر عن اخلاق العرب وروح الاسلام .. وسيدفع الثمن الشاري والبائع .. ولن نترك دم قادتنا تباع وتشتري وسيعلم الذين ظلموا أي منقلب ينقلبون .
إرسال تعليق