الخميس، 21 يونيو، 2012

تزوير .. ذهب يحصل على بطاقته من مدنى حلوان فعثر على بطاقة شقيقه ولكن فى العجوزة


فضيحة جديدة كشف عنها مواطن من حلوان تؤكد الطريقة التى ترددت حول وسائل التزوير لصالح الفريق احمد شفيق.
محمد صاحب تلك البطاقة بالاعلي ذهب الى السجل المدني من أجل الحصول على بطاقته الشخصية ، موظفو السجل المدني بحثوا عن أسمه عبر استخدام اسم العائلة فوجدوا بطاقه باسم شقيقه وبصورته , ذهل الفتى من ان شقيقه لم يطلب استخراج بطاقة اصلا , واشد ما زاد من ذهوله ان البطاقة الجديدة  العجيبة , مثبت فيها ان محل اقامة شقيقه فى العجوزة رغم ان شقيقه من اهالى حلوان والاغرب انها موجودة فى سجل مدنى حلوان وليس العجوزة.
وبالسؤال عن موعد طلب اصدارها اكتشفوا ان البطاقه الجديدة المزورة تم طلب أصدرها في مارس ٢٠١٢.
المدهش ان  أسم محمد سيكون متواجدا في قوائم التصويت في مكانين مختلفين هما حلوان و العجوزة.
الامر الذي يمكن الاستدلال منه على انهم - اى اجهزة الامن - قاموا باستخراج بطاقات مزورة للمصريين في غير محل إقامتهم ويرسلون من يصوت بها فى تلك الاماكن, الامر الذى يفسر رفض لجنة الانتخابات الرئاسية اعطاء قاعدة بيانات الناخبين للمرشحين الرئاسيين.

وعلي صعيد متصل نشرت بوابة الاهرام ان قوات أمن المنوفية عثرت صباح اليوم الخميس على كشوف انتخابية تابعة للجنة العامة للانتخابات مؤشر عليها بتوقيعات الناخبين وأمين اللجنة ونسخ أخرى من نفس الكشوف غير مؤشر عليها من الناخبين.. تم تحرير محضر بالواقعة وباشرت النيابة التحقيق.
 وكان مدير أمن المنوفية قد تلقى إخطارًا من مأمور مركز شرطة شبين الكوم، يفيد بالعثور على كشوف انتخابية خاصة بانتخابات الإعادة داخل مدرسة ابتدائية بقرية اصطباري.
 وبانتقال اللواء مجدي سابق، مساعد المدير للأمن العام للمدرسة، تبين وجود كشفين خاصين باللجنة رقم 4 الأول يحمل مسلسل من رقم 1511 حتى رقم 2000 والثاني يحمل مسلسل من رقم 2001 حتى رقم 2278 ومؤشر عليهما بتوقيعات الناخبين وأمام توقيع كل ناخب توقيع أمين اللجنة، وكذلك نسخة أخرى من تلك الكشوف بذات الأرقام غير مؤشر عليها من الناخبين.
رأي المدونة : 
تعتقد المدونة  ان تسريب مثل تلك الاخبار وكشف تلك "الحقائق " يهدف فى الاساس الى تمهيد الأذهان الى الغاء نتائج الانتخابات باعتباره انتخابات مزورة دون اكتراث بان تزويرها كان لصالح شفيق وليس منافسه!!
إرسال تعليق