الخميس، 21 يونيو 2012

تقرير استخباري يكشف حقيقة معسكر كرمنشاه بالعراق




تقرير استخباري مهم / معسكر كرمنشاه يشكل قاعدة للدعم اللوجستي لمليشات عصائب اهل الحق وعناصر تنظيم القاعده في العراق ومقاتلي حزب العمال الكردستاني ومكان لاستقبال قادة المعارضه في دول الخليج

  
شبكة ذي قـار
منظمة الرصد والمعلومات الوطنية
 وردتنا معلومات من مصادرنا الخاصة مفادها ما يلي :
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
اولا : يشكل معسكر كرمنشاه اهميه كبيره لاستخبارات الحرس الثوري ويعتبر معسكر " امام خميني " الركيزه الاساسيه لانشطة ايران وعملياتها الاجراميه في كل من " العراق – تركيا – سوريا – وحركة الجهاد الفلسطينيه ) يقع هذا المعسكر في منطقة ( تنكه كلش ) سابقا كان معسكر لتدريب عناصر فيلق 9 بدر استخدمته قيادة استخبارات الحرس الثوري في ما بعد لتدريب عناصر القاعده القادمين من ( افغانستان – باكستان – الشيشان ) والذي يتم ارسالهم الى العراق لتنفيذ عمليات تفجير انتحاريه  ..

يحتوي هذا المعسكرات على منشئات وقاعات حديثه مكيفه وفندق حديث وقاعة اجتماعات ووسائل اتصال متطوره وانترنت متطور لكي يكون مكان مناسب وآمن للعناصر التي جندتهم ايران بالعمل لصالحها من الدول الاخرى اذا ما استدعتهم لتنفيذ عمليات كبيره ..

غالبا ما يستدعى الى هذا المعسكر سياسيين واعضاء برلمان وضباط كبار من الجيش والشرطه من " العراق ومن افغانستان – السودان – الصومال – ارتيريا – قيادات من حزب العمال الكردستاني ) وقيادات من المعارضه من دول الخليج ( السعوديه – البحرين – الكويت – الامارات – اليمن ) لغرض التنسيق بما يخدم الاهداف الايرانيه في المنطقه  ..

يوجد في المعسكر مختصين في علم النفس و ( الباراسايكولوجي ) وقسم كامل لغرض دراسة وتحليل للاشخاص الذين يتم تجنيدهم من خارج المجالات المذكوره اعلاه والذين يعملون بالمجالات التاليه ( صحافه – رياضه – مؤسسات مجتمع مدني )  ..

يوجد في المعسكر مؤسسه دينيه من رجال الدين ( شيعه وسنه ) واجبهم القيام بعمليات غسيل الدماغ للاشخاص الذين يتم تجنيدهم للقيام بعمليات القتال والعمليات الانتحاريه ..

يحوي المعسكر مهبط للطائرات المروحيه وكتائب صواريخ مضاده للجو والمعسكر محمي من قبل لواء ( امام علي ) التابع لفيلق القدس وتحديدا الكتيبه الثانيه بامرة المقدم ( جمشيد نصرتي )  ..

 يشرف على معسكر " امام خميني " الضباط التاليه اسمائهم :
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
1 – العميد / علي بور زاده ( فارسي الاب ومن ام خوزستانيه  ) .
2 – ابراهيم واحدي / خبير الامن والاتصالات .
3 – العقيد / شهيد الله كرماني ( ضابط استخبارات الحرس )  .
4 – العقيد / علي جبر الاسدي ( عراقي يحمل الجنسيه الايرانيه )  .
5 – ريان بنجويني ( عراقي / كردي ) مسؤول التنسيق بين هيئة ركن المعسكر وقيادات القاعده العامله في العراق .

 ثانيا : - كيفية ادخال الاسلحه والمتفجرات الى العراق
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
تدخل الاسلحه والمتفجرات الى المجاميع المرتبطه بايران ( عصائب اهل الحق ) و خلايا القاعده بالتواطأ مع ضباط وموظفين تابعين لمنظمة بدر وحزب الدعوه يعملون في معبر ( مهران ) الحدودي وبالطرق التاليه :

1 – يتم شحنها مع سيارات الفواكه والخضر  .
2 – يتم شحنها مع سيارات الناقله لمواد البناء والاعمار .
3 – مع السيارات التي يتم استيرادها من ايران مثل (  ( سايبا – سمند – بيجو )  .

بعد دخول هذه الشحنات الى العراق يتم ايقافها في منطقه تسمى ( الدجيلي ) تابعه لمحافظة " واسط " تبعد عن الحدود ( العراقيه – الايرانيه ) حوالي ( 20 ) كم في هذا المكان يتم افراغ الشحنات من الاسلحه والمتفجرات ويتم نقلها بواسطة سيارات تابعه لوزارة النقل العراقيه وباشراف ضابطان من فيلق القدس هما كل من ..

أ – عبد الامير الحصونه ( يدير شركه امنيه في بغداد )  .
ب – عبد الله ناجي ( منظمة بدر )  .

تنقلها السيارات الى اماكن في بغداد تخزن فيها لحين تسليمها الى المجاميع الخاصه ( العصائب وعناصر القاعده ) والاماكن هي :

1 – مخازن تابعه لوزارة النقل تقع في مدينة ( الصدر ) سابقا تسمى ( اليات الشرطه ) وباشراف القيادي في منظمة بدر ( ابو رضا الوائلي )  .
2 – مقر منظمة بدر في الجادريه مقابل جامعة ( النهرين )  .
3 – في في منطقة الجادريه يقع خلف المقر المذكور اعلاه يشرف عليه عضو منظمة بدر ( محمد البياتي ) والشارع الذي يقع فيه البيت مغلق امنيا .
4 – مخازن وزارة النقل الواقعه بين منطقة ( حي العامريه ) وابو غريب .

 ثالثا : شحنات الاسلحه التي ترسل الى " حزب الله اللبناني "
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
يشرف على هذه الشحنات وزير النقل " هادي العامري" و "( ابو مهدي المهندس ) ويتم ارسالها بواسطة طائرات مدنيه تكون غالبا مؤجره من شركات لبنانيه تعود ملكيتها الى حزب الله ( بالباطن ) وهم لا يستخدمون اسطول الطائرات العراقيه خوفا من الكشف وترسل شحنات الاسلحه الى حركة " الجهاد الاسلامي " بنفس الطريقه ومسؤول عن ايصالها حزب الله وفي الفتره الاخيره بدأت ايران تستخدم هذه الطريقه في ادخال الاسلحه الى مصر وتهرب من خلال معبر " رفح الحدودي" .

 رابعا : - شحنات الاسلحه التي ترسل الى سوريا
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
يتم ارسالها عن طريق العراق بطريقتين  ..
 الاولى / عن طريق السيارات المبرده الخاصه باللحوم وقد اكتشفت هذه الطريقه من قبل المعارضه  .
الثانيه / عن طريق الجو من مطار النجف بواسطة طائرات مؤجره من شركة اجنحة ( الشام ) حصرا .
 تعتبر وزارة النقل العراقيه بقيادة هادي العامري الذراع المهم لعمليات فيلق القدس الايراني داخل العراق على مستوى نقل المتفجرات والاسلحه او على مستوى نقل الاشخاص المهمين من عناصر القاعده المتوجهين من ايران الى العراق وايوائهم في اماكن ومؤسسات تابعه لوزارة النقل .
 ٢٠ / حزيران / ٢٠١٢
إرسال تعليق