الخميس، 21 يونيو 2012

البلتاجى لـ أديب: لا نقبل المساومة من "العسكرى" على نتائج الانتخابات


اليوم السابع -  إسلام جمال
 قال الدكتور محمد البلتاجى، أمين عام حزب الحرية والعدالة بالقاهرة،: "لا نقبل المساومة من المجلس العسكرى على أن تكون نتائج الانتخابات لصالح الدكتور محمد مرسى، مقابل الانتقاص من صلاحيات الرئيس، من خلال الإعلان الدستورى المكمل".
 وأوضح البلتاجى، خلال مداخلة هاتفية ببرنامج القاهرة اليوم، الذى يقدمه الإعلامى عمرو أديب، على قناة أوربت، أن المجلس العسكرى لم يكتف بوضع مواد دستورية تحصن وضع الجيش فى الدستور القادم، والتى أثير جدل عليها من قبل فيما عرف بوثيقة السلمى، بل إن المجلس جعل لنفسه الحق الكامل فى التدخل فى الدستور، ولكن بإذن المحكمة الدستورية.
 وانتقد البلتاجى قرار المحكمة الدستورية بحل مجلس الشعب، مشيرا إلى أن المحكمة لم تقل فى منطوق حكمها إن القانون باطل، بل إنها أشارت إلى عدم دستورية أربع فقرات فى القانون تتعلق بالمقاعد الفردية.
 وتابع البلتاجى قائلا: "إن المجلس العسكرى حل مجلس الشعب حتى تعود إليه السلطة التشريعية مرة أخرى دون الرجوع إلى استفتاء شعبى، ومبارك فى عز جبروته لم يستطع حل مجلس الشعب إلا بعد استفتاء شعبى عام 1987".


وكان  الدكتور محمد البلتاجي قد صرح فى وثقت سابق أن  "المجلس العسكري" قام بإنقلاب عسكري كامل على الحياة السياسية بوضعه "إعلان دستوري مكمل" يكرس صلاحيات الرئيس لصالح المجلس العسكري وحده.
وأضاف خلال إتصال هاتفي ببرنامج "الحقيقة" المذاع على فضائية "دريم2" أن المسار السياسي لا يمكن أن ينجح ويحقق أهداف الثورة بعيداً عن مسار الثوري السلمي ضاغط من أجل عودة المجلس العسكري لثكناته العسكرية والإكتفاء بصلاحياته الأصلية.
تجدر الإشارة إلى أن البلتاجي والعديد من قيادات جماعة الإخوان المسلمين وأعداد من المتظاهرين الهائلة تتواجد  بميدان التحرير في فاعليات مليونية ''رفض الإعلان الدستورى المكمل''، التى دعت لها عدد من القوى السياسية والثورية، على رأسها جماعة الإخوان المسلمين، وحركة شباب 6 إبريل، والجبهة الحرة للتغيير السلمى، وتحالف القوى الثورية، وشباب من أجل العدالة والحرية وامتنع عنها البعض الآخر مثل اتحاد الشباب الاشتراكى.
إرسال تعليق