الخميس، 21 يونيو، 2012

البيان الأول لحركة الضباط الاحرار الليبيين



بيــان رقــم (1)
حـركـة الضبـاط الأحـرار
بسم الله الرحمن الرحيم
إلي أبناء شعبنا الحر.. إلي أمهاتنا وأخواتنا .. يا من تلقيتم بجلد وعزة .. ولسبعة أشهر 30 الف غارة وعشرات الآلاف من صواريخ الأطلسي ..وغدر الخونة ..والعملاء .
أيها الصابرون الصامدون.. الانقياء الأتقياء أبناء ليبيا المخلصين.. الأوفياء للعهد يا من سطرتم ملحمة جهادية .. وكتبتم بدمائكم صفحة جديدة من نور ونار في تاريخنا المشرف .
يا أحفاد المجاهدين .. الذين طردوا الترك والطليان .. يا أحفاد الفاتحين.. لقد وصلتنا رسالتكم  وها نحن نلبي النداء .. وسوف لن نخذلكم..ووسط هذه الفوضى العارمة..والدماء التي تسيل وأمام هذا العهر السياسي والاقتصادي وأمام هذا الإقصاء.. لقرابة نصف المواطنين وتهجير مليون ونصف.. وعشرات الآلاف من الذين يعانون أبشع أنواع التعذيب.. رفاقنا الأسري..
نعلن اليوم .. إعادة بناء حركة الضباط الأحرار
بعد أن تنادينا وتعاهدنا .. واقسمنا .. بان نثار لكرامة هذا الوطن وشرف العسكرية ..وطرد هؤلاء الأنجاس .. الجواسيس الذين ساقوا ليبيا العزيزة إلي هذه المحرقة.. وشرعوا أبوابها مما مكن الغرب الصليبي ومن والوه وكبروا تحت راياته وصواريخه.. لينفذ مخططه الجهنمي ليس لتدمير نظام .. وإنما لتدمير وطن ..
إننا نعاهدكم .. متكلين علي الله وعلي أبنائكم من الجنود وضباط صف وضباط القوات المسلحة.. الذين نوجه إليهم النداء في هذه الساعات الحاسمة من تخوم طبرق وحتي زواره ..إلي مغاوير الجنوب .. فكما كان لنا شرف إسقاط النظام العميل في الفاتح من سبتمبر وطرد القواعد والطليان .. فنحن سيكون لنا الشرف في هذه الساعات بان نلبي نداء ليبيا العزيزة ..
لتحريرها من هذه الطغمة العميلة الفاسدة ..وسوف نمد أيدينا إلي كل القوي الثورية الحية.. ونذكر الضحايا الذين انساقوا وراء هؤلاء بان يدخلوا بيوتهم وان شراً لن يصيبهم ..ونؤكد للمجتمع الدولي ومجلس الأمن بأن هذا العمل يخص ليبيا ومشاكلها الداخلية.. وسنحترم كافة المواثيق والأعراف الدولية ونلتزم بها.
وسوف يقرر شعبنا دولته التي يرتضيها.. وستشرق الشمس من جديد علي الجميع..

عهداً لن نخون .. ووعداً لن نخلفه..
الرحمة علي شهداء الوطن ..
اللعنة علي الخونة الذين باعوه ..
المجد للجماهير ..
لقد دقت ساعة العمل ..                                                                                                           عـقيــد
رئيس حركة الضباط الأحرار
طرابلس :الخميس 2 - شعبان - 1433 هجرية
21/6/2012
إرسال تعليق