الأحد، 24 يونيو 2012

شباب العدل والمساواة : لقاء د.مرسى بقوى سياسية ليبرالية وللناشطان وائل غنيم واحمد ماهر "تطمين"




فى بيان صادر عن حركة شباب العدل والمساواة المصرية الشعبوية جاء فيه"بمناسبة المؤتمر الصحفى الذى عقدته حملة د.محمد مرسى باحد فنادق القاهرة يوم  22/6/ 2012م وحضره مجموعة من السياسيين والنشطاء الذين كانوا يحرصوا على معاكسة الشرعية والارادة الشعبية والانقلاب على الديمقراطيةواعتادوا يلتفوا على ارادة الشعب ويتهموا غيرهم بما فيهم واولهم الناشطان وائل غنيم واحمد ماهر وطارق الخولى مديرا شركة 6 ابريل ممن اعتادوا يشوهون بكل الوسائل الناعمة اكثر الناس وطنية وخشية على مصر لمجرد انهم لا يرقون لهم وقد اعتدنا من الناشط وائل غنيم ان ينكر الحق كثيرا لمجرد ان نكرانه سيكون لمصلحته ، وبذلك المؤتمر الذى حضره هؤلاء نؤكد نحن شباب الثورة الغير مسيس انهم هؤلاء النشطاء بضعة من مجموعة من الشباب المتسلق ممن اتسمت بمعاكسة الارادة الشعبية والركوب على الثورة وتشتيت وحدة الصف والتكلم بكلام مثالى كالشعر يسقط كل ما فعلوه على غيرهم باسلوب متعمد يؤكد مدى خبث تلك المجموعة من شباب وشابات وحتى فوجئنا مؤخرا بتحول احمد ماهر لاسباب عديدة وما يريد هؤلاء الا الانتشار والسعى الى اعلى المناصب بالدولة ، وما فعلوه صعب نسيانه خاصة فىأحداث محمد محمود ومجلس الوزراء والاضرابات التي تم تنظيمها أمام مجلس الشعب .

نؤكد ان د.محمد مرسى تعمد يجمع حوله المجموعة التى التقاها بذلك الاجتماع كى تدعمه ويطمأنها ان جماعة الاخوان المسلمين لا تريد مطلقا الانتقام من احد كان يصر على محاربتها وتشويهها كما يُشاع وان جماعة  الاخوان تحرص على التوافق وفرد جناحيها لجميع مخالفيها من اجل مصر وإن كان لها عثرات بسيطة لكنها عثرات تُحسب لمصلحة مصر العليا ."
إرسال تعليق