الأربعاء، 20 يونيو، 2012

يقول انه واثق من الفوز .. مصادر بمستشفى المعادى: شفيق زار مبارك اليوم في حراسة 3 أشخاص


المصادر: حراسة مشددة على عنبر مبارك .. وأطباء من خارج المستشفى يشرفون على حالته


البديل: محمد علام

قالت مصادر بمستشفى القوات المسلحة بالمعادى، أن الفريق أحمد شفيق زار الرئيس المخلوع حسني مبارك، صباح اليوم، وبرفقته 3 من الحراس، وصعد إلى الطابق الذى يرقد فيه مبارك.

وقالت المصادر لـ "البديــل" إن "العاملين بالمستشفى من أطباء وأطقم تمريض وموظفين لا يعرفون إن كان مبارك قد توفى أم لازال حيا، أم في غيبوبة، بسبب الحراسة المشددة على الطابق المتواجد فيه مبارك، ولم يسمح لأيا من أطباء المستشفى بالصعود إليه "، مؤكدا أن " هناك أطباء حضروا من خارج المستشفى هم من يتولون الإشراف على الحالة".

وأضافت " حضر إلى المستشفى فريد الديب وسوزان مبارك وهايدى وخديجة زوجتا علاء وجمال مبارك، كما حضر صباح اليوم الفريق أحمد شفيق ".

مشيرا إلى أن من ساعة لأخرى تشهد المستشفى حالة من الارتباك بعد الإعلان عن وفاة مبارك، ثم يعود الهدوء بعد أن يتردد أنه لازال على قيد الحياة.

وسادت حالة من الهدوء محيط المستشفى، فيما تمركزت مدرعات تابعة للجيش  على كافة بوابات المستشفى، بالإضافة لأكثر من 6 سيارات خاصة بالشرطة العسكرية، وأفراد من الشرطة العسكرية وضباط من الداخلية والجيش، فيما شوهد العديد من مراسلى المحطات والقنوات التليفزيونية المصرية والعالمية أمام البوابة الرئيسية للمستشفى المطلة على كورنيش المعادى.

ومن ناحية اخري طلب الفريق شفيق من أنصاره ومؤيديه فى كل أنحاء مصر أن يؤجلوا الاحتفالات بنتائج الانتخابات تقديراً للظروف العامة، وحتى لا يعطوا فرصه لأي أحد بأن يستغل تلك الاحتفالات.
 وقال شفيق في تصريحات صحفية مساء أمس إنه مع ثقته الكاملة فى ما سوف تعلنه اللجنة العليا للانتخابات، وتأكده من إنه حصل على تأييد المصريين بأن يكون رئيسا لمصر، إلا انه يطلب من أعضاء حملته ويرجو من أنصاره أن يعبروا عن مشاعرهم بعد الإعلان الرسمي للنتائج ومنعا لاحتمال حدوث أي مناوشات أو وقائع غير حميدة.

كانت حملة شفيق قد دعت أنصاره أمس للتعبير عن فرحهم بعد تأكدهم من فوز مرشحهم – طبقا لما أعلنوا في مؤتمرهم – وأضافوا إن مؤشرات تؤكد تقدمه بأكثر من نصف مليون صوت
إرسال تعليق